الخميس 24 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

موسكو تقترح بحث الحد من التسلح خلال محادثات محتملة بين بوتين وبايدن

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء، إن موسكو اقترحت مناقشة قضايا الحد من التسلح والأمن خلال اجتماع محتمل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن.

وذكر لافروف أن موسكو لا تزال تنتظر إجابات من واشنطن عن القمة المقترحة بين الرئيسين، مشيراً إلى أن موسكو اقترحت وضع الاستقرار النووي الاستراتيجي، من الناحيتين الهجومية والدفاعية، على قمة جدول الأعمال.

وفي تصريحات منفصلة قال روبرت وود المبعوث الأمريكي لنزع السلاح إن التحضيرات جارية للمحادثات بين الزعيمين.

وأضاف في مؤتمر افتراضي للأمم المتحدة عن نزع السلاح "الرئيس بايدن والرئيس بوتين اتفقا على استكشاف مناقشات الاستقرار الاستراتيجي من خلال عدة قضايا منها الحد من التسلح والقضايا الأمنية الناشئة".

وتابع "إنهما يعملان على التحضير لهذه المناقشات".

وتراجعت العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى أدنى مستوياتها في حقبة ما بعد الحرب في مارس (آذار) بعدما قال بايدن إنه يرى أن بوتين "قاتل"، بينما استدعت روسيا سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور.

لكن بايدن قال بعد فرض عقوبات على روسيا في الشهر الماضي إنه لا يزال هناك مجال لتعاون البلدين معاً.

وقال بايدن إنه يرغب في عقد قمة مع بوتين خلال زيارته لأوروبا في يونيو (حزيران)، بينما ذكر البيت الأبيض أنه ينبغي حل الخلافات القائمة بين واشنطن وموسكو قبل عقد أي قمة.

وأعلن الكرملين أنه يدرس إمكانية عقد القمة.
T+ T T-