الأربعاء 21 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

البرد يهدد حياة طفلة بريطانية طوال أشهر الشتاء

تعاني طفلة بريطانية من مرض وراثي يجعل حياتها مهددة بشكل دائم عند التعرض للبرد، إذ يمكن أن يسبب أي انخفاض في درجة الحرارة، إلى إصابتها بنوبة تحسسية تقضي على حياتها.

وشخص الأطباء في مستشفى الأطفال بمدينة برمنغهام إصابة هولي ديفيس (5 سنوات)، بمرض الحساسية تجاه البرد، بعد أن لاحظت والدتها وجود طفح جلدي في مناطق متعددة من جسدها وهي في عمر الثانية، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ومنذ ذلك الوقت تعين على والدي هولي مراقبتها طوال فصل الشتاء، والحرص على عدم تعرضها إلى نوبات البرد التي تعتبر قاتلة بالنسبة لها، وذلك عن طريق احتجازها داخل المنزل على مدة ستة أشهر كل عام.

نوبات قاتلة للمرض
ويعاني المصابون بهذا المرض من نوبات حكة شديدة عند التعرض للبرد، يترافق ذلك مع شعور بضيق التنفس، وضعف عام في الجسم، وفي الحالات الشديدة يمكن أن تؤدي النوبات إلى فقدان الوعي أو الوفاة.

وتشعر والدة الطفلة نيكولا (31 عاماً) بالحزن الشديد على طفلتها، لعدم تمكنها من ممارسة حياتها الطبيعية، واللعب مع أقرانها من الأطفال، بالإضافة إلى حرمانها من السباحة وتناول البوظة والمشروبات الباردة.

ويشير الأطباء إلى أن احتمال الإصابة بمرض الحساسية تجاه البرد لا يتجاوز واحد بين كل 100 ألف شخص، وعلى الرغم من عدم وجود علاج في الوقت الحاضر له، إلا أن بعض المرضى يتمكنون من الشفاء منه بعد عدة سنوات.
T+ T T-