الخميس 24 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

الرئاسة اللبنانية تنفي منح جنسية لـ"محظيين"

نفى مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، توقيع الرئيس ميشال عون تسعة مراسيم منح جنسية لـ "محظيين".

وقال المكتب في بيان صحفي اليوم :" نشرت صحيفة  الشرق في عددها الصادر اليوم خبراً أدعت فيه أن فضيحة تتناول توقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تسعة مراسيم منح جنسية لمحظيين".

وأوضح أن "المراسيم المشار إليها ليست تجنيساً جديدا لأجانب، بل هي مراسيم لاستعادة لبنانيين جنسيتهم اللبنانية استناداً لقانون عام 2015 والذي أقره مجلس النواب في إطار الإجراءات الآيلة إلى تمكين المغتربين من ذوي الأصول اللبنانية من استعادة جنسيتهم وفق آلية محددة في القانون".

وأوضح أن "المراسيم التسعة المشار إليها في الخبر الكاذب المنشور ليست مخالفة للقوانين وليست نتيجة صفقة تجنيس كما ادعى كاتب الخبر، أو ممارسة لأي سلطة استنسابية بل هي تطبيق لقانون صادر عن مجلس النواب يوجب إصدارها متى توافرت الشروط".

وأكد أن المراسيم التسعة هي مراسيم عادية لا تحتاج لموافقة مجلس الوزراء، وتصدر وفق الأصول التي تراعي إصدار المراسيم العادية.

وأضاف أن "من شملتهم المراسيم التسعة ليسوا من المحظيين كما يدعي الخبر، بل من المستحقين لأنهم من أصول لبنانية وتمت دراسة طلباتهم وفقاً للقانون من اللجنة المكلفة دراسة طلبات استعادة الجنسية اللبنانية، مع الإشارة الى وجود طلبات أخرى قيد الدرس".

وأعلن أن "الفضيحة  المزعومة لا أساس لهـــا من الصحة وليست مخالفة جديدة كما أدعت الصحيفة".

وكانت صحيفة "الشرق" اللبنانية الإلكترونية تحدثت في عددها الصادر اليوم عن "فضيحة جديدة تسجل للعهد العوني تتمثل بمنح الجنسية لبعض الأشخاص من دون مسوغ قانوني، في الوقت الذي تعيش البلاد في ظل حكومة مستقيلة تصرف الأعمال، فمن يحاسب على هذه المخالفة الجديدة التي تضاف إلى سجل أسود حافل لعهد الرئيس ميشال عون".
T+ T T-