الإثنين 21 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

الدنمارك تستقبل داعشيات وأطفالهن من سوريا

مرحلون إلى الدنمارك من سوريا (أرشيف)
مرحلون إلى الدنمارك من سوريا (أرشيف)
أعلنت الحكومة الدنماركية اعتزامها استقبال 3 داعشيات دنماركيات وأطفالهن الـ 14 قادمين من معسكرات اعتقال في سورية.

جاء ذلك وفقاً لما أعلنه وزير الخارجية الدنماركي يبه كوفود وزميله وزير العدل نيك هاكيروب في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء.

كما تسعى الحكومة الدنماركية من ناحية أخرى إلى إعادة 5 أطفال آخرين لهم علاقة بالدنمارك لكن بدون أمهاتهم، وذكرت وكالة أنباء (ريتساو) الدنماركية أن هذه الخطوة تتطلب موافقة الأمهات مشيرة إلى أن الأمهات لم يوافقن على هذا.

وتشهد الدنمارك منذ فترة خلافاً حول أطفال المواطنات اللاتي انضممن إلى تنظيم داعش، وقد وضع هذا الخلاف الحكومة وخصوصاً وزير الخارجية كوفود تحت ضغط، وتتعلق هذه القضية بـ19 قاصراً تتراوح أعمارهم بين عام إلى 14 عاما وُلِدُ بعضهم في مناطق الصراع لأمهات يحملن الجنسية الدنماركية أو كن يحملن الجنسية الدنماركية قبل سحبها منهن.

ويعيش هؤلاء الأطفال في ظروف صعبة في معسكرات الاعتقال في الحول وروج في سوريا حيث تفيد البيانات الحكومية بأن أمهاتهم كن سافرن إلى سوريا لدعم تنظيم داعش.

كانت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن أعلنت مراراً رفضها لعودة هذه الأمهات وأطفالهن إلى الدنمارك، لكن حكومتها (حكومة أقلية) تعرضت لضغوط قوية من قبل الأحزاب الداعمة لها من أجل إعادتهم.

من جانبه، قال وزير العدل الدنماركي هاكيروب إن "الأمهات سيقدمن للمحاكمة بعد عودتهن وسيتعرضن لأشد عقوبة ممكنة"، وأوضح أن هناك أسباباً لتغيير موقف الحكومة من بينها تقديرات الاستخبارات الدنماركية.
T+ T T-