الجمعة 6 أغسطس 2021
موقع 24 الإخباري

لمرتادي البحر وهواة السباحة ... تجنباً للغرق اتبعوا هذه الإرشادات

صورة تعبيرية (أرشيف)
صورة تعبيرية (أرشيف)
للبحر متعة تبلغ ذروتها في أشهر الصيف، حيث يمثل وجهة مثالية للكثيرين هرباً من الحر الشديد، وبهدف قضاء وقت ممتع للاستمتاع بالأجواء الصيفية، ولكن يبقى الحذر الدائم من الغرق هاجس مرتادي البحر لاسيما من العائلات إذ لا يخلو صيف من حوادث الغرق التي تطال أعمار مختلفة.

وفي إطار تجنب حوادث الغرق أصبح لزاماً على الجميع أخذ الاحتياطات اللازمة، واتباع الإرشادات والتحذيرات، وعدم اغترار الشخص بنفسه والدخول إلى عرض البحر والسباحة لوحده منفرداً مستعرضاً مهاراته أمام مرتادي البحر.

 ويرى الكثيرون أن الأطفال غالباً هم من يدفعون الثمن بسبب السباحة في أماكن غير مخصصة لهم، وغياب رقابة الأهل طوال الوقت.

24 سلط الضوء على أبرز الإرشادات والتعليمات التي تساعد على تجنب الغرق أثناء السباحة، وتتمثل في اتباع تعليمات السلامة عند ارتياد الشواطئ أو المسابح، والسباحة في الأماكن الآمنة التي يتوفر فيها المنقذ، وعدم السباحة بعد تناول الطعام مباشرة، بالإضافة إلى ضرورة عدم التدخين قبل السباحة، وعدم ترك الطفل يسبح أو يلعب بالماء لوحده.

إرشادات ضرورية
وكذلك من الضروري ارتداء السترة الخاصة بالسباحة أو الوسائل الأخرى المساعدة والآمنة، وعدم سباحة الشخص لوحده، وارتداء اللباس الخاص بالسباحة وعدم السباحة باللباس العادي، إلى جانب ضرورة مراقبة الأطفال وعدم السماح لهم باللعب والاقتراب من المسطحات المائية تجنباً لوقوع حوادث الغرق، وعدم السباحة في المسطحات المائية غير المخصصة لممارسة هذه الهواية مثل السدود، والبرك الزراعية، وقنوات المياه الجارية.

كما على الأفراد تجنب محاولة إنقاذ أي شخص غريق دون تأكدهم من قدرتهم على السباحة، بل ينبغي طلب المساعدة مباشرة ومحاولة مساعدة الغريق بالطرق المتاحة (رمي كرة، أو دولاب، أو حبل، أو عصا لكي تسحبه للخارج، وكذلك الالتزام بإرشادات الشواخص التحذيرية المثبتة بالقرب من الشواطئ، فضلاً عن الابتعاد عن حواف مصادر المياه المفتوحة تفادياً لخطر الانزلاق فيها، وعدم تجاهل الإرشادات والتحذيرات بعدم السباحة في أوقات معينة بسبب الأمواج وغيرها من العوامل، والابتعاد عن التباري والتباهي والسباحة لمسافات طويلة في عمق البحر، ما قد يؤدي لجهد عضلي لا يمكن الشخص من العودة إلى الشاطئ.

الإنقاذ
للدقائق الأولى أثناء غرق الشخص دور حاسم في إنقاذه، لذلك يجب على المتواجدين التصرف بحكمة دون تسرع وانفعال، وينبغي عدم محاولة إنقاذ شخص إذا كان من يريد إنقاذه لا يجيد السباحة، بل الأفضل طلب المساعدة من شخص متخصص، ومن أهم قواعد الإنقاذ الإمساك بالغريق من الخلف حتى لا يمسك بالشخص المنقذ ويعيق عملية إنقاذه، والتأكد من أن الغريق في كامل وعيه، وأن مجرى الهواء مفتوح وقلبه ينبض، أما إذا كان الغريق غير واعٍ، والشخص الراغب بإنقاذه لا يجيد السباحة، ينبغي ألا يتردد في إنقاذه بالسباحة مباشرة نحوه وسحبه نحو الشاطئ.
T+ T T-