الجمعة 6 أغسطس 2021
موقع 24 الإخباري

تحويلات متزايدة في مدينة خليفة بأبوظبي وتساؤلات عن موعد انتهاء المشروع

أعرب عدد من سكان مدينة خليفة بإمارة أبوظبي عن استيائهم من التحويلات المرورية المستمرة والمتزايدة في جميع أنحاء المنطقة منذ ما يقارب الـ8 أشهر ضمن أعمال الإصلاح المتكاملة لتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية، والتي أثرت بشكل كبير على الحركة المرورية والعامة وعرقلت حركة السيارات، متسائلين عن موعد الانتهاء من المشروع الذي بدأ منذ أشهر ولم ينتهِ أي جزء منه حتى الآن.

وتلقى 24 تساؤلات الجمهور حول الأسباب التي تعطل إزالة التحويلات عن طرق بدأ العمل فيها منذ أكثر من 8 أشهر، دون رؤية أي تطورات تذكر على شوارع المنطقة، أو أي مبرر لزيادة التحويلات.





إغلاق الطرق
وأكد المواطن المقيم في مدينة خليفة (أ) خالد الشامسي أن السكان ومستخدمي الطرق في المنطقة يعانون من التغيير المتواصل والتحويلات المرورية التي تتسبب بإغلاق الطرق وتطيل مدة الوصول للوجهة، لافتاً إلى أن تضخم أعمال الطرق باستمرار أدى إلى صعوبة الوصول إلى المكان المعني.



وأوضح الشامسي أن "الوقت الذي كان يستغرقه للوصول إلى سوق مدينة خليفة الذي يبعد عنه 3 كم لا يتجاوز الـ5 دقائق مع التحويلات القديمة، أما الآن وبعد ازدياد التحويلات المرورية يستغرق وقت الرحلة 15 دقيقة، بسب إغلاق العديد من المنافذ المؤدية للوجهة، بالإضافة إلى وجوب تخفيض السرعة".





إيجاد حل بديل
من جانبه، قال أحمد البلوشي إن "العديد من الشوارع أصبحت بمسربين متعاكسين بسب أعمال الطرق، ناهيك عن ضيق المسارات، مطالباً الجهات المعنية بإيجاد حل بديل ضمن إطار تنفيذ المشروع، أي تنفيذ خطة بديلة من قبل مهندسي السلامة المرورية، لتحقيق التدفق المروري الانسيابي أثناء عملية التطوير".





وأضاف البلوشي أن "سكان المنطقة يتفهمون وجود مشروع تطويري قائم ويتوقعون ظهور تحويلات مرورية، ولكن ما المبرر الذي يجعل بعض الطرق مغلقة منذ أشهر دون وجود عمالة وغياب المعدات، ولماذا تنتشر أعمال الطرق في جميع أنحاء المنطقة دون تطبيق خطة المراحل"، مشيراً إلى أن بعض التحويلات المستمرة لم تدرس جيداً بما يخدم سكان المدينة".





تقسيم المشروع
وتابع البلوشي: "المشروع يجب أن يُقسم إلى مراحل متفرقة لتحقيق الانسيابية في الطرق لإرضاء جميع الأطراف دون مواجهة أي معاناة يومية".

وعلى نفس الوتيرة، رأى أحمد العامري أن "الطرق الرملية البديلة عن الشوارع المسفلتة أثناء الأعمال التطويرية تضر بالمركبات، لاسيما السيارات المنخفضة بسبب تعرجها"، مطالباً الجهات المعنية بمعالجة الحفر المنتشرة على هذه الطرق غير الصالحة للمركبات.





وذكر العامري أنه "بات مضطراً إلى غسيل مركبته بشكل شبه يومي بسبب الغبار المنتشر في المنطقة، نظراً لأعمال الطرق غير المنجزة".

تعرج الطرق
وبيّنت مريم تهتموني أن "العديد من مسارات الطرق المفتوحة الغير مسفلتة بشكل كامل في منطقة خليفة تؤدي إلى تحويل مسارات المركبة بشكل مفاجئ بسبب تعرج طبقة الشارع، فضلاً عن المنحدرات المفاجئة وتقليص مسارب الطرق".





واشتكت مريم تهتموني من غياب المواقف أمام بعض المنشآت بسبب توسع أعمال الطرق على الشوارع المقابلة لها وتبعثر بعض الحواجز المؤقتة، الذي بدوره يؤدي إلى أضرار اقتصادية على حركة التجارة بتلك المنطقة.

24 وجه استفسارات حول التحويلات المرورية في مدينة خليفة للجهات المعنية منذ 3 أسابيع، إلا أنه لم يتلقَ أي أجوبة حتى نشر الخبر.






T+ T T-