الإثنين 27 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

استطلاع: غالبية الألمان ترفض ربط سن التقاعد بمتوسط العمر المتوقع

أعرب غالبية الألمان في استطلاع للرأي عن رفضهم لربط سن التقاعد بمتوسط العمر المتوقع.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي ونُشرت نتائجه اليوم الأربعاء، أن 70% من الألمان رفضوا هذا الأمر، بينما وافق عليه 20% آخرون. ولم تحدد 11% موقفها من الأمر.

وكانت نسبة التأييد بين الرجال (26%) أعلى من النساء (14%). وكان أكثر المؤيدين بين أنصار الحزب الديمقراطي الحر (50%)، بينما كان أقلهم بين أنصار حزب اليسار (10%).

ويثار جدل في ألمانيا حاليا حول مقترح للمجلس العلمي لوزارة الاقتصاد الألمانية - وهو لجنة من المستشارين - بإجراء إصلاح على سن التقاعد برفعه إلى 68 عاماً.

يأتي هذا الاقتراح قبل ثلاثة شهور من الانتخابات البرلمانية في البلاد والمقرر إجراؤها في آواخر سبتمبر (أيلول) المقبل.

وتوقع المستشارون " حدوث مشاكل تمويل متزايدة على نحو صادم في تأمين المعاش القانوني اعتباراً من عام 2025".

ووفقاً للوضع القانوني الحالي، فإنه يجري العمل على رفع تدريجي للحد الأدنى لسن التقاعد العادية من 65 إلى 67 عاماً وذلك منذ عام 2012 وحتى عام 2029.

ورأى المجلس في تقريره أنه من غير الممكن على المدى البعيد فصل سن التقاعد عن تطور متوسط العمر المتوقع للإنسان في ألمانيا، ويجب بدلاً من ذلك تقسيم سنوات العمر الإضافية وفقا لقاعدة واضحة تجمع بين إطالة مدة العمل وإطالة مدة التقاعد"، مطالباً "بربط ديناميكي لسن المعاش مع متوسط العمر المتوقع".

ورأى الخبراء أن العلاقة بين الفترة الزمنية التي يقضيها الشخص من حياته في العمل وفي المعاش، ينبغي أن تبقى ثابتة، مشيرين إلى أن سن التقاعد ينبغي أن تصل بناء على هذه القاعدة إلى 68 عاماً في عام 2042، وذلك قياساً إلى التوقعات الحالية بخصوص متوسط عمر الإنسان في ألمانيا، "ومن الممكن تخفيض سن المعاش في حال تراجع متوسط العمر المتوقع".
T+ T T-