الجمعة 24 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

لبنان: 4 أغسطس يوم حداد وطني

منظر عام لمرفأ بيروت يوم 4 أغسطس (أرشيف / غيتي)
منظر عام لمرفأ بيروت يوم 4 أغسطس (أرشيف / غيتي)
من المقرر أن تعلن السلطات اللبنانية في الأيام المقبلة يوم 4 أغسطس (آب) يوم حداد وطني الأشخاص الذين قضوا جراء الانفجار الذي وقع داخل مرفأ العاصمة بيروت من العام الماضي.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن رئيس رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أعطى "موافقته الاستثنائية على مشروع مرسوم يقضي باعتبار يوم 4 أغسطس (آب) يوم حداد وطنياً"، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى على الانفجار.

وكان انفجار الرابع من أغسطس تسبب بمقتل أكثر من مئتي شخص، وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح. وأدى إلى تأجيج غضب الشارع الناقم على الطبقة السياسية بكاملها ويتهمها بالفساد والإهمال، وبات يحملها أيضاً مسؤولية الكارثة.
وجاء إعلان دياب خلال استقباله وفداً من أهالي ضحايا المرفأ، مؤكداً أن ما حصل أحد نتائج الفساد المزمن التي انفجرت في البلد.
وكان مسؤولون أشاروا بعيد الانفجار إلى إن كميات من مادة نترات الأمونيوم اشتعلت بعد تخزينها في المرفأ في ظروف سيئة لسنوات. وتم تحميل نترات الأمونيوم على سفينة تسمى روسوس في جورجيا، كما تظهر سجلات الشحن، قبل أن تتوقف بشكل مفاجئ في لبنان في أواخر عام 2013. ولم تغادر روسوس المرفأ أبداً إذ أصبحت محل نزاع قانوني.


وفي حين أكد دياب على ضرورة معرفة الحقيقة الكاملة عن الانفجار، كاشف الأهالي أن يوم 4 أغسطس سيكون محفوراً بالذاكرة اللبنانية، وعليه أعلن التوقيع على مشروع مرسوم يقضي باعتبار 4 أغسطس هو يوم حداد وطني "حتى يتذكر اللبنانيون حجم الألم الذي أصابكم وأصاب البلد".

وكان المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار قال في بداية الشهر الحالي أن مرحلة التحقيق التقني والفني شارفت على الانتهاء، مشيرا إلى أنه "بعد أسابيع قليلة" ستبدأ مرحلة الاستدعاءات التي ستطول أشخاصاً مدعى عليهم، لافتاً إلى أن أعطي "مدة شهرين لتتوضح أسباب الانفجار بشكل نهائي وحاسم".

T+ T T-