الجمعة 30 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

تدهور قياسي جديد لليرة اللبنانية

لبنانيون أمام محل صرافة بحثاً عن الدولار (أرشيف)
لبنانيون أمام محل صرافة بحثاً عن الدولار (أرشيف)
وقال صرافون، رفضوا كشف هوياتهم لوكالة فرانس برس إن سعر الصرف الليرة يترواح الإثنين بين 15.400 و15.500 ليرة للدولار، لتخسر الليرة بذلك أكثر من 90 % من قيمتها أمام الدولار.

ومنذ صيف 2019، في ظلّ الانهيار الاقتصادي الأسوأ في لبنان، تتراجعت الليرة أمام الدولار تزامناً مع أزمة سيولة حادة وتوقّف المصارف عن تزويد المودعين بأموالهم بالدولار، فيما لا يزال سعر الصرف الرسمي مثبتاً على 1507 ليرة.

وفي مارس (أذار) الماضي، لامس سعر صرف الليرة 15 ألفاً مقابل الدولار قبل أن يعود ويتحسن بعض الشيء، وعلى وقع أزمة محروقات حادة وشلل سياسي، عادت الليرة منذ نهاية الأسبوع الماضي لتتراجع سريعاً أمام الدولار.

وعلى وقع التدهور الاقتصادي الذي فاقمه انفجار مرفأ بيروت وإجراءات مواجهة فيروس كورونا، بدأ احتياطي المصرف المركزي اللبناني بالدولار يتضاءل.

وتدرس السلطات، بدفع من المصرف المركزي، منذ أشهر ترشيد أو رفع الدعم عن استيراد السلع الرئيسية مثل الطحين، والوقود، والأدوية.

ووسط تقارير تثير ذعر السكان من رفع الدعم أو ترشيده، تشهد البلاد منذ أشهر أزمة محروقات ارتفعت خلالها أسعار الوقود تدريجياً، وزادت حدتها في الأسابيع الماضية، فبات اللبنانيون ينتظرون في طوابير طويلة أمام محطات الوقود، التي اعتمدت التقنين في توزيع البنزين والمازوت.
T+ T T-