الإثنين 2 أغسطس 2021
موقع 24 الإخباري

الفرنسي بافارد يكشف تفاصيل إصابته

بينيامين بافارد (تويتر)
بينيامين بافارد (تويتر)
كشف مدافع المنتخب الفرنسي لكرة القدم بنيامين بافارد، أنه شعر بالدوار "لما بين 10 و15 ثانية" قبل عودته إلى أرض الملعب خلال المباراة التي انتهت بفوز منتخب بلاده على نظيره الألماني 1-0 أمس الثلاثاء، في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

وتعرض بافارد لإصابة في الرأس إثر التحام مع الألماني روبين غوسنس خلال مباراة أمس، التي أقيمت بمدينة ميونخ الألمانية، ضمن المجموعة السادسة بالبطولة الأوروبية.

وسقط بافارد أرضاً إثر الالتحام ثم تلقى العلاج لعدة دقائق، وبعدها جرى السماح له بمواصلة اللعب.

وقال بافارد عقب المباراة: "تعرضت لصدمة شديدة.. شعرت بدوار لما بين 10 و15 ثانية، بعدها أصبحت بحال أفضل".

وكانت جميع المنتخبات الـ24 المشاركة في يورو 2020 قد وقعت ميثاقاً يقضي بالالتزام بسلسلة من الإجراءات لتحسين رعاية اللاعبين، ويتضمن ذلك إجراء الفحوص اللازمة وأن يتاح للأطباء إمكانية مشاهدة التسجيلات المصورة خلال المباراة.

لكن إصابة بافارد أثارت المزيد من التساؤلات حول البروتوكولات المتبعة فيما يتعلق بحالات الارتجاج في ملاعب كرة القدم.

ولطالما نادت النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) بتطبيق تبديلات مؤقتة في حالة وقوع حالة ارتجاج، كما نادت بفرض فترة مدتها ستة أيام على الأقل قبل عودة المصاب إلى الملاعب.
T+ T T-