الجمعة 24 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

لأول مرة في التاريخ.. حجب الثقة عن الحكومة السويدية

رئيس الحكومة السويددية ستيفان لوفين (أرشيف)
رئيس الحكومة السويددية ستيفان لوفين (أرشيف)
خسرت حكومة رئيس الوزراء الاشتراكي ستيفان لوفين اليوم الاثنين اقتراعاً بحجب الثقة عنها في البرلمان السويدي، بعدما صوت 181 نائباً لصالح القرار، أي بزيادة ستة أعضاء عن نصف البرلمانيين.


وتعد هذه أول حكومة يتم التصويت بالإيجاب على حجب الثقة عنها في تاريخ السويد، وذلك بدعم ثلاثة من قوى اليمين المعارضة (المحافظون واليمين المتشدد والديمقراطيون المسيحيون) إضافة لحزب اليسار، الحليف الخارجي للوفين لكنه رهن استمرار دعمه بسحب مشروع لإصلاح قانون الإيجارات.

وكان حزب اليسار قد منح قبل ستة أيام لوفين، الذي يحكم البلاد منذ 2014، مهلة لمدة 48 ساعة، لسحب مشروع القانون أو تغييره، والذي يحرر الإيجارات في المباني الجديدة، وهو الأمر الذي اعتبره الحزب "خطاً أحمر".

وسيكون أمام لوفين خياران: إما تقديم استقالة الحكومة وإفساح المجال لمفاوضات جديدة بين الأحزاب أو الدعوة لانتخابات مبكرة، ينبغي إجراؤها في فترة لا تتخطى 3 أشهر.

وحال قرر لوفين الاستقالة، فيمكن أن ينتخب مرة أخرى لنفس المنصب في غضون أسابيع قليلة، حيث يحظى بدعم معظم الأحزاب، على الرغم من أن اليسار لا يزال يشترط سحب مشروع إصلاح قانون الإيجارات لدعمه.

أما حال دعوته لانتخابات مبكرة، فستكون هذه سابقة لم تحدث في السويد منذ عام 1958.

T+ T T-