الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

فريدة الحوسني: استجابة الإمارات لكورونا اعتمدت على التقييم المستمر للحالة الوبائية

فريدة الحوسني
فريدة الحوسني
ناقشت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في دولة الإمارات الدكتورة فريدة الحوسني، استجابة دولة الإمارات لجائحة كوفيد-19 خلال الجلسة المخصصة عن الجائحة في معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط 2021.

وأوضحت الدكتورة الحوسني أن "استجابة الإمارات لـجائحة كوفيد-19 قد اعتمدت على التقييم المستمر للحالة الوبائية والعمل الديناميكي لتقليل تأثير المرض، وقد تركزت استجابة دولة الإمارات العربية المتحدة على خمس ركائز: الاستعداد للرعاية الصحية وتبني التقنيات والتواصل الموحد والتعاون الفعال ووجود نظام استجابة للطوارئ".

اعتماد التقنيات
وبهذه المناسبة قالت الدكتورة الحوسني: "اعتماد التقنيات في دولة الإمارات قد ساهم بشكل كبير في تطوير قدرات الاختبار وطرق التشخيص بشكل سريع، إذ تم استخدام أساليب الاتصال الموحدة بنجاح لبناء مستوى من الثقة بين الشعب والحكومة، كما كان التعاون بين مختلف القطاعات والمؤسسات الخاصة والعامة هو أحد عوامل النجاح الرئيسية في التعامل مع الجائحة، كما أن نظام الاستجابة للطوارئ في دولة الإمارات العربية المتحدة كان مرناً وراسخًا، وقد تم تصنيفه على رأس القائمة العالمية للاستعداد للطوارئ للتعامل مع الجائحة".

وتشمل بعض أهم محركات النجاح الرئيسية لاستجابة دولة الإمارات للجائحة، تحسين المراقبة والكشف المبكر عن طريق زيادة عدد الفرق الطبية الميدانية لفريق المراقبة، والاستثمار في القدرات المختبرية لتسريع الاختبار من خلال اعتماد أول نظام لإدارة أعمال المختبرات في العالم، وإنشاء مراكز صحية لإجراء فحص كورونا من السيارة في جميع أنحاء البلاد، وإنشاء برنامج العزل المنزلي لتوفير تجربة أفضل للمرضى، واعتماد لوحة معلومات ديناميكية لرصد أداء تدابير الجائحة والنظام الصحي العام ومبادرة خريطة الحرارة للاختبار والفحص المركزين في المناطق العالية الخطورة.

التجارب السريرية
وأوضحت الدكتورة الحوسني أن تجربة دولة الإمارات مع التجارب السريرية للقاح كوفيد-19 هي تجربة يمكن تعلمها وتعميمها لأنها نجحت في غرس الثقة في السكان وتحضيرهم لإطلاق اللقاح، وتعد حملات التوعية والتثقيف التي تم تنفيذها في الإمارات العربية المتحدة أحد الأسباب الرئيسية وراء تلقي 60٪ من السكان لقاحاتهم حتى الآن، بما في ذلك 90٪ ممن تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

وفي ختام الجلسة، سلطت الدكتور الحوسني الضوء على دور الإمارات في دعم المجتمع الدولي في مكافحة جائحة كوفيد -19، إذ قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتسليم 1789 طناً من الإمدادات الطبية بما في ذلك: 4.25 مليون أجهزة اختبار بي سي آر PCR و2060 جهاز تنفس، وبالمجمل فقد استفادت 134 دولة من المساعدات المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة و10 ملايين دولار أمريكي من المساعدات العينية لمنظمة الصحة العالمية.
T+ T T-