الثلاثاء 27 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

لندن تنفي اتهام روسيا بانتهاك مياهها

مدمرة بريطانية (أرشيف)
مدمرة بريطانية (أرشيف)
أعلنت روسيا الأربعاء، أنها تعتزم استدعاء السفير البريطاني مطالبة لندن بالتحقيق في "التصرف الخطير" لمدمرتها التي تتهمها موسكو بدخول المياه الإقليمية الروسية في البحر الأسود، ما أدى إلى إطلاق طلقات تحذيرية باتجاهها.

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن الحادث الذي نفت لندن وقوعه، هو "انتهاك فاضح لاتفاقية الأمم المتحدة" داعية لندن إلى "إجراء تحقيق معمق" حول "التصرف الخطير" لطاقم المدمرة، فيما أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها تعتزم استدعاء السفير البريطاني.

وذكرت وكالة "تاس" الروسية الرسمية للأنباء أن الجيش الروسي أطلق أعيرة نارية وقنابل لتحذير سفينة حربية بريطانية وإجبارها على الابتعاد، بعد أن دخلت المياه الإقليمية الروسية على مقربة من شبه جزيرة القرم.

وقالت الوزارة إن سفينة لحرس الحدود أطلقت الطلقات التحذيرية بينما ألقت قاذفة من طراز إس.يو24- عدة قنابل، ما دفع السفينة البريطانية إلى الالتفاف ومغادرة المياه الروسية.

يأتي ذلك، في وقت نفت فيه وزارة الدفاع البريطانية الأربعاء، إطلاق أي طلقات تحذيرية باتجاه إحدى سفنها في البحر الأسود، وفقاً لوكالة "بلومبرغ" للأنباء.

وكتبت الوزارة عبر تويتر :"سفينة البحرية الملكية مرت بشكل عادي يتسم بحسن النوايا عبر المياه الإقليمية الأوكرانية بما يتوافق مع القانون الدولي".

كما أضافت: "نعتقد أن الروس كانوا يجرون تدريبات على إطلاق النار في البحر الأسود، ووجهوا تحذيراً مسبقاً بشأن نشاطهم إلى دوائر البحرية البريطانية".

وقالت: "لم يتم توجيه أي طلقات باتجاه السفينة اتش.إم.إس ديفندر، ولا نقر بالادعاء القائل بإلقاء قنابل في طريقها".

وكانت موسكو أعلنت سيطرتها على شبه جزيرة القرم في عام 2014 بعد مواجهات بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا. ولم تعترف معظم الدول الغربية بالضم.
T+ T T-