الأربعاء 27 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

منصور بن زايد يشهد حفل تخريج دورة الدفاع الوطني الثامنة 2020-2021

شهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، حفل تخريج دورة الدفاع الوطني الثامنة 2020 - 2021 الذي أقيم اليوم الأحد في قصر الوطن.

وأكد الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، خلال الحفل، أن "الكلية تحظى باهتمام قيادة الدولة ودعمها لدورها الهام في تأهيل وإعداد نخبة من الكوادر الذين يسهمون في مسيرة بناء أوطانهم وتقدمها في مختلف ميادين العمل الوطني والحفاظ على مكتسباتها".

وأضاف أن "القوات المسلحة تمثل مصدر فخر واعتزاز لكل إماراتي خلال مسيرتها المشرفة والزاخرة بالإنجازات والإخلاص في أداء الواجب الوطني، ودعم النجاحات التنموية والاقتصادية إضافة إلى دورها المحوري في جميع المراحل بما فيها المحطات المستقبلية الواعدة التي تستشرفها الدولة تزامنا مع احتفائها بالذكرى الخمسين لتأسيسها".

وهنأ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، خريجي دورة الدفاع الوطني الثامنة 2020-2021، وحثهم على توظيف ما اكتسبوه من معارف متخصصة ومهارات عالية وخبرات أكاديمية في تعزيز قدرات القوات المسلحة وأجهزة الشرطة ومؤسسات الدولة، خدمةً لأوطانهم، متمنياً لهم مزيدا من التوفيق والنجاح في مسيرتهم المهنية.

وبدأ الحفل، الذي نُظِّم باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتدابير الصحية، بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات بيّنات من القرآن الكريم، وإلقاء الكلمات الافتتاحية والترحيبية.

من جهته، رفع قائد كلية الدفاع الوطني اللواء الركن عقاب شاهين العلي، في كلمته خلال الحفل، أسمى آيات الشكر والولاء إلى رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لرعايتهم المستمرة واهتمامهم بدعم كلية الدفاع الوطني، مما أتاح لها مواكبة أرقى المعايير الدولية وأحدث التقنيات في التكوين العسكري والأمني الشامل.

كما تقدم اللواء الركن عقاب شاهين العلي ببالغ الشكر والتقدير إلى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لرعايته حفل تخريج دورة الدفاع الوطني الثامنة 2020 -2021.

وقال اللواء العلي إن "الكلية تفخر بأن تقدم للوطن كوكبةً جديدة من قيادات واعدة حظيت بإعداد وتأهيل عملي وأكاديمي متميز وفق أرقى المعايير المعتمدة عالميا، مما يمكنهم من أداء واجبهم الوطني ومهماتهم العسكرية والأمنية بكفاءة عالية حفاظا على إنجازات الدولة ودعما لمسيرتها الناجحة في جميع القطاعات".

وثمن الجهود الحثيثة التي بذلها المحاضرون والهيئتان التوجيهية والإدارية في الكلية، وجميع من أسهم في إنجاز برنامج دورة الدفاع الوطني الثامنة، متمنيا للخريجين مزيدا من التوفيق والنجاح.

من جانبه، قال عقيد ركن مهندس جاسم محمد علي الرشيد في كلمة الخريجين منتسبي الدورة الثامنة: "أتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى كلية الدفاع الوطني وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية للجهود التي بذلوها لتأهيل الدارسين وتطوير قدراتهم في البحث والتحليل والنقد والتقييم، ومهارات الحوار ضمن بيئة تعليمية تفاعلية وبحثية تمكنهم من الإسهام في رسم السياسات الوطنية وصناعة القرار الإستراتيجي حول القضايا الوطنية".

وأضاف أن "الاحتفاء اليوم بتخريج هذه الدفعة هو مواصلة لمسيرة بناء أجيال جديدة مدركة لأبعاد الأمن الوطني والعوامل المؤثرة فيه في ظل عالم متشابك ومعقد تتداخل فيه المؤثرات على الأمن الوطني للدول، وعولمة تمتلك من التأثير قدراً هائلاً لتصبح عنصراً فاعلاً في تشكيل الهوية الوطنية".

وفي ختام الحفل، سلم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الشهادات للخريجين، والتقطت له مع جميع الخريجين الصور التذكارية بهذه المناسبة.
T+ T T-