الأحد 26 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

خلال 15 عاماً.. ستتولى الروبوتات مهام إطعامنا وإدارة منازلنا وحمايتها

تعبيرية
تعبيرية
يتوقع خبراء من شركة “سمارت إنرجي” بأن تقوم الروبوتات التي تعمل على الذكاء الاصطناعي، بدور رئيسي في حياتنا اليومية، وتساهم بشكل فعال في تطوير حياة البشر.

قامت شركة فور سايت فاكتور البريطانية، بكتابة تقرير مستقبلي حول دور الروبوتات في حياة البشر، بعد تحليل مكثف لاتجاهات المستهليكن، والبيانات والمحادثات مع خبراء صناعة الطاقة، حيث استخدموا خبراتهم في تطوير سيناريو يرسم صورة الحياة بعد 15 عاماً.

من جهتها قامت شركة سمارت إنرجي جي بي، بإنشاء رسم توضيحي يوضح منزل المستقبل، الذي يعرض الأدوات الذكية والتقنيات المستدامة المصممة لإحداث ثورة في الأعمال الروتينية والمساعدة في خلق نمط حياة أكثر صداقة للبيئة.

وبحسب تقرير الشركة، يمكن لمساعدي الذكاء الاصطناعي توجيه طائرات الدرون للقيام بدوريات حول ممتلكاتنا وحماياتها من المتسللين، ومراقبة الأجهزة التي تستخدم طاقة أكبر مما ينبغي.

كما ستحظى الحدائق المائية بشعبية كبيرة، وذلك باستخدام الإعدادات الممكّنة للعدادات الذكية للتحكم في استخدام الحرارة والطاقة لتوفير بيئة مثالية لزراعة الأعشاب والنباتات.

إضافة إلى ما سبق، يمكن أن تتنبأ العدادات الذكية بأعطال الغسالات والثلاجات، قبل حدوثها وتوفير النصائح لمستخدميها لتفادي أي مشاكل أثناء استخدامها.

ويقول الخبراء، إن الأجهزة الروبوتية، ستكون قادرة على القيام بتقييم أحوال السكان الاقتصادية، وترشيح الأشخاص ذوي الدخل المحدود للحصول على منح من سلطات بلدانهم المحلية، تجعلهم مكتفين ذاتياً.

سيساعد ذلك العائلات على تركيب ألواح شمسية جديدة، ومحولات الكتلة الحيوية، ووحدات تخزين البطاريات في ممتلكاتهم، مما يمكنهم من توليد ما يكفي من الكهرباء لتلبية جميع احتياجاتهم المنزلية وحتى بيعها لجيرانهم.

كما ستسمح البيوت الزجاجية المزودة بمنشآت للطاقة المتجددة الممولة بالمنح، للناس بزراعة مجموعة من الفواكه والخضروات الغريبة التي لا تنتمي إلى بلدانهم.

وستسمح الطاقة المولدة من الألواح الشمسية لسائقي السيارات بشحن سياراتهم الكهربائية باستخدام الطاقة الكربونية المحايدة.

يقول دان بروك، الرئيس التنفيذي لشركة سمارت إنرجي جي بي: "نحن في طريقنا إلى مستقبل صديق للبيئة، وهذا التقرير يقدم نظرة رائعة حول كيفية إحداث ثورة في حياتنا اليومية في غضون سنوات قليلة فقط.”

وأضاف”: الذكاء الاصطناعي والمنازل والأجهزة الذكية، ستكون قادرة على تلبية احتياجاتنا ومساعدتنا في حياتنا المزدحمة بشكل متزايد. تحدث هذه التغييرات في قطاع الطاقة الآن وستكون مفيدة للمناخ وللمستهلكين على حد سواء. سيكون هناك المزيد من الطاقة المتجددة من الرياح والطاقة الشمسية، واستخدام واسع النطاق للسيارات الكهربائية والاعتماد أقل على النفط والغاز والفحم لتوليد الطاقة”

وأشار تقرير الشركة، إلى أنه من المتوقع أن تلعب الأساور الذكية دوراً رئيسياً في مراقبة الصحة، وأنماط الحياة والتغذية، وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية.  
T+ T T-