الأربعاء 27 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

التحالف الدولي يتعهد بمواصلة دعم البشمركة

جنود من قوات البشيمركة العراقية (أرشيف)
جنود من قوات البشيمركة العراقية (أرشيف)
كشف قائد في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، إن "التعاون مع قوات البشمركة سيستمر بالإسناد والمساعدات لحين تحويلها إلى "قوة محترفة"، وأعرب عن سعادته للمساعي الحثيثة لتوحيد القوات الكوردية تحت مظلة وزارة البيشمركة.

وفي نوفمبر(تشرين الثاني) 2018، أعدت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا مشروعاً كبيراً لإعادة تأهيل البشمركة في إطار برنامج إصلاحي شامل بالتنسيق مع الحكومة، بحسب ما ذكر موقع "كردستان 24" الإخباري.

ويهدف المشروع أساساً إلى توحيد البشمركة مع إضفاء الطابع المؤسساتي وإعادة هيكلة القوات المسلحة الرسمية لإقليم كوردستان.

ولا تزال البشمركة تتلقى تدريبات على يد مستشارين من التحالف الدولي منذ انطلاق الحرب على داعش عام 2014.

وقال القائد العسكري في مركز التنسيق المشترك للتحالف الدولي الكولونيل ديف وليامز "تعاوننا مع البشمركة سيستمر".

وأضاف أن قوات التحالف تقدم مساعدات إلى البشمركة تصل إلى 20 مليون دولار شهرياً، فضلاً عن توفير كل ما تحتاجه من مركبات ومستلزمات عسكرية، فضلاً عن نصف مليون دولار للطعام والمصروفات و330 مليون دولار كنفقات للنقل والوقود.

وتابع "كما سنقدم التدريب والمشورة لقوات البشمركة لحين تحويلها إلى قوة محترفة، وعلى هذا الأساس شكّلنا فريقاً كاملاً ولدينا مركزاً للتنسيق المشترك".

وعندما سُئل عن عملية إعادة تأهيل البيشمركة، قال الكولونيل ديف وليامز إن "التحركات الجارية لتوحيد القوات البيشمركة تبعث على السرور".

وقال وليامز إن "القرار السياسي الذي اتخذه الحزب الديمقراطي بإعادة الوحدة 80 التابعة له، تحت مظلة وزارة البشمركة خطوة مهمة جداً".

وأعرب في الوقت نفسه عن أمله بأن تحذو الوحدة 70 التابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني المسار ذاته بالقرار السياسي.

ووفق الدستور العراقي، تعد البشمركة، جزءاً من المنظومة الدفاعية للعراق غير أنها كثيراً ما كانت تشكو إهمالاً وتهميشاً من جانب الحكومة الاتحادية.
T+ T T-