الأحد 25 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

تخسر 50 كيلو من وزنها لتتمكن من محاربة كورونا

خسرت جينيفر باكستر 50 كيلو من وزنها خوفاً من كورونا (ميرور)
خسرت جينيفر باكستر 50 كيلو من وزنها خوفاً من كورونا (ميرور)
خسرت سيدة بريطانية حوالي 50 كيلوغرام من وزنها أثناء الإغلاق، بعد أن أخبرها الأطباء أنها يمكن أن تصاب بمرض خطير أو حتى تموت من فيروس كورونا بسبب وزنها الزائد.

وكافحت جينيفر باكستر (31 عاماً) في السابق للقيام بالأعمال المنزلية واللعب مع أطفالها، لكن حجم ملابسها انخفض الآن من 22 إلى 12 بعد تغيير حياتها.



وأكملت المستشارة القانونية الآن رحلة ساحلية بطول 17.7 ميل من منارة روكر إلى منارة سانت ماري في سندرلاند، في محاولة لزيادة الوعي بالإعاقات الخفية، وجمع التبرعات لمرضى القولون بالمملكة المتحدة.

وفقدت جنيفر نحو 50 كيلو من وزنها، بعد أن أخبرها الأطباء أن البدانة تزيد من خطر إصابتها بمرض خطير أو الوفاة إذا أصيبت بفيروس كورونا. ولم تمكن خسارة جينيفر للوزن من إكمال أطول مسيرة في حياتها فقط، بل باتت تلهم أيضًا الآلاف من الأشخاص حول العالم من خلال مشاركة قصتها على تيك توك وإنستغرام.



واكتسب جنيفر حوالي 20 ألف متابع على تيك توك وإنستغرام، وحصل أحد مقاطع الفيديو الخاصة بها على 1.4 مليون مشاهدة، كما أنها تتلقى بانتظام رسائل من الأشخاص الذين ألهمتهم بعد التخسيس من 130 إلى 80 كيلوغرام.

وتنسب جينيفر الفضل إلى ممارسة الرياضة وتناول الطعام الفقير بالسعرات الحرارية لنجاحها في خسارة الوزن الزائد، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.


T+ T T-