الأحد 25 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

معركة الأثرياء على الفضاء...هدف طموح لبيزوس يتجاوز السياحة

صورة كبيرة في ساحة تايمزز سكوير لجيف بيزوس بعدهبوط مركبته في صحراء تكساس.(أرشيف)
صورة كبيرة في ساحة تايمزز سكوير لجيف بيزوس بعدهبوط مركبته في صحراء تكساس.(أرشيف)
قام رئيس شركة "أمازون" جيف بيزوس باختراق قصير للفضاء الثلاثاء، ولكن صحيفة "لوموند" الفرنسية كتبت أن طموحاته الحقيقة تذهب أبعد من السياحة الفضائية وتتمثل بنشر الإنترنت السريع عبر الأقمار الصناعية.

يتنافس رجلا الاعمال في مجال مختلف تماماً، هو مجال انتشار الإنترنت عالي السرعة، في الفضاء الخارجي، بفضل الأقمار الصناعية التي تتطور في مدار منخفض على بعد 500 كيلومتر من الأرض
في أول رحلة له إلى المدار، لم يترك جيف بيزوس شيئاً للصدفة. لا تاريخ الإقلاع ولا اسم صاروخه. كان 20 تموز (يوليو) إشارة إلى الخطوات الأولى لنيل أرمسترونغ على سطح القمر عام 1969 خلال مهمة أبولو 11. ويشير اسم مركبته "نيو شيبرد" إلى آلان شيبرد الذي كان أول أمريكي يقوم بغزوة قصيرة إلى الفضاء باستخدامه كبسولة عطارد قبل ستين عاماً، بعد الروسي يوري غاغارين بثلاثة وعشرين يوماً.

خطط مؤسس شركة "أمازون" لكل شيء، في ما عدا أن يسبقه ريتشارد برانسون بأيام قليلة بطائرته الصاروخية، وهو ما لم يزعزع اقتناعه بأنه الأفضل في معركة الأنا بين المليارديرات.

كتب على "إنستاغرام": "أنا متحمّس للانضمام إلى النادي"، وهو ما حصل فعلاً يوم الثلاثاء 20 تموز. وانضم إليه في الرحله شقيقه مارك، ووالي فونك، أكبر رائدة فضاء في التاريخ تبلغ من العمر 82 عاماً، وأوليفييه دايمن، وهو هولندي يبلغ من العمر 18 عاماً، شارك والده في المزاد الذي أجري على المقعد الاخير في الرحلة.

600 تذكرة
وعلى مسافة بضعة أيام، عبر رجلا الأعمال مع ركابهما، خط كارمان، هذه الحدود الرمزية، على ارتفاع حوالي 100 كيلومتر، حيث يمكن رؤية انحناء الأرض وظلام الفضاء. ولبضع دقائق، ظل السائحون في حالة انعدام الجاذبية قبل أن يعود الصاروخ إلى الأرض. وهكذا فتحوا الباب أمام السياحة الفضائية.

استغرقت الفكرة عشرين سنة قبل أن تصبح حقيقة واقعة. أعلنت شركة Virgin Galactic لريتشارد برانسون عن افتتاح رحلات تجارية في عام 2022، بعد اختبارين نهائيين هذه السنة. ويبدو أن الزبائن حاضرون حيث تم بيع 600 تذكرة بسعر حوالي200 الف دولار. ومن هنا جاء الهدف الطموح المتمثل بإجراء 400 رحلة جوية في السنة.

ومن جانبها ، تبدو Blue Origin لصاحبها جيف بيزوس، أكثر تكتماً، ولا تطرح أي جدول زمني محدد.
وقال ناطق باسم الشركة لوكالة الصحافة الفرنسية: "نخطط لرحلتين أخريين هذه السنة" بعد هذه، "والعديد من الرحلات الأخرى عام 2022".
وتتوقع دراسات السوق خمسة آلاف متطوع محتمل سنوياً، ويمكن خفض الأسعار، في غضون سنوات قليلة عشر مرات، بحيث تصل إلى 20 ألف يورو لكل رحلة، بحسب رئيس المركز الوطني لدراسات الفضاء فيليب باتيست الذي أقر بأن ذلك لن يكون بدون عواقب على هذا الكوكب، قائلاً: "إذا أردنا إرسال 50 ألف سائح سنويًا إلى الفضاء غدًا، فستكون هناك مشكلة بيئية حقيقية".

ناسا
في الوقت الحالي، تبدو هذه السياحة محجوزة للأثرياء الكبار الذين يستهدفهم إيلون ماسك. فمقابل بضع عشرات من الملايين من الدولارات، يخطط رئيس ومؤسس شركة "سبيس إكس" لإقامة عدة أيام في مدار منخفض، على بعد 200 إلى 1000 كيلومتر من الأرض، مع كبسولة "نيو دراغون"، التي استخدمتها ناسا لمدة عام للانضمام إلى محطة (ISS)الفضاء الدولية على مسافة 400 كيلومتر من الأرض. ومن المقرر أن تبدأ أول رحلة مدارية خاصة في سبتمبر (أيلول). سميت الرحلة "إنسبيريشونل 4"، استأجرها الملياردير الأمريكي جاريد إيزاكمان الذي دعا ثلاثة ركاب آخرين لمرافقته حول العالم لمدة ثمانية أيام.

مستعمرات فضائية
ويعتبر إيلون ماسك المنافس الحقيقي لبيزوس، أكثر من ريتشارد برانسون، فقد أخذ زمام المبادرة بشكل كبير في شؤون الفضاء. ومع ذلك ، أسس هذان النجمان المتحمسان شركتهما في نفس الوقت تقريباً: في عام 2000 لشركة "بلو أوريجين" وبعد ذلك بعامين لشركة SpaceX. و لكل منهما أهداف طموحة تتجاوز السياحة الفضائية. يريد رئيس أمازون بناء مستعمرات فضائية عائمة حيث يمكن لملايين الأشخاص العمل والعيش، ويخطط رئيس شركة "تسلا" للذهاب إلى المريخ لإنشاء قواعد بشرية.

ولهذه الغاية، قاما بتصميم صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام، New Glenn لـ Blue Origin، في إشارة إلى رائد فضاء أمريكي، هذه المرة جون غلين، و Starship لـ SpaceX. وهما يهدفان إلى تقديمهما لمهام أخرى في وكالة "ناسا" أو وزارة الدفاع الأمريكية وأن يصبحا شريكيهما الرئيسيين. وهكذا، وجدت المجموعتان نفسيهما في منافسة لتزويد وكالة الفضاء الأمريكية بوحدة الهبوط على القمر التي ستسقط رواد الفضاء عام 2024 كجزء من برنامج Artemis. و من أجل هذه العودة إلى التربة القمرية، تم اختيار SpaceX في وقت سابق من هذا العام، ولكن بعدما قدمت Blue Origin شكوى، تم تعليق العقد في مايو (أيار)، في انتظار حكم المحكمة، المتوقع في أغسطس (آب).

الإنترنت السريع
كذلك، يتنافس رجلا الاعمال في مجال مختلف تماماً، هو مجال انتشار الإنترنت عالي السرعة، في الفضاء الخارجي، بفضل الأقمار الصناعية التي تتطور في مدار منخفض على بعد 500 كيلومتر من الأرض. بادر إيلون مع كوكبة Starlink الخاصة به، والتي تنشر بالفعل أكثر من ألف قمر صناعي. ويخطط جيف بيزوس لإطلاق خطته الخاصة بسرعة، والتي تسمى Kuiper. والدليل على ذلك هو اهتمامه المتزايد بالفضاء. ففي بداية شهر يوليو (تموز)، قام أغنى رجل في العالم بتسليم أمازون لأحد مساعديه المخلصين، آندي غاسي، ليكرس نفسه بالكامل لذلك وتسريع الوتيرة.  
T+ T T-