الأحد 25 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

صواريخ من لبنان على إسرائيل.. رداً على قصف مواقع الميليشيات في سوريا

قتل في الغارات "غير المعلنة" المصدر في مدينة السفيرة في ريف حلب الجنوبي الشرقي لسوريا فجر أمس قياديان من ميليشيات حزب الله – الفرع السوري، وهي ميليشيات أسسها "الفرع اللبناني" لتغطية أعماله واحتلاله لقواعد عدة بمناطق سوريا.

بعد هذه الغارات أطلق صاروخين أرض – أرض من فئة "غراد" المتوسطة المدى من جنوب مدينة صور في لبنان باتجاه الأراضي الإسرائيلية، ليجد الجيش اللبناني في موقع إطلاقهما صاروخا ثالثاً، أوقف إطلاقه.

نيران "غير مباشرة"
محلل أمني لفت خلال حديثه إلى موقع 24 إلى جملة بديهيات ترتبط بمنطقة إطلاق الصواريخ من بلدة القليلة جنوب صور، ففي العادة تستعمل هذه المنطقة لإطلاق الصواريخ من قبل منظمات فلسطينية موجودة بلبنان، كرسائل إيرانية غير مباشرة، بينما إطلاق الصواريخ من منطقة مزارع شبعا، هو رسالة مباشرة من طهران عبر عناصر حزب الله.

وفي تحليله التحديات الأمنية التي تواجه إسرائيل على حدودها الشمالية، يرى أن إطلاق الصواريخ ليس سببه الوضع في لبنان المنهار اقتصادياً، بل هو التحالف الذي يجمع حركة حماس وإيران وحزب الله.

ويشير المصدر إلى صور من الأقمار الصناعية أظهرت دمارا كبيرا في مواقع ميليشيات بسوريا، ويرى أن التدمير الكبير وسقوط القتلى ومن بينهم المسؤولان هو من دفع حزب الله إلى تحريك "جماعته" للقصف من جنوب صور لوضع التهمة على فلسطينيين.

أوامر طهران
وتوضح عملية إطلاق الصاروخين الأخيرة، أنه في حين تم ردع حزب الله عن القيام بأي هجمات منذ حرب صيف عام 2006، فإن الفصائل الفلسطينية في لبنان التي تعمل الآن مع حزب الله ليست مقيدة بهذه المعادلة.

وخلص المصدر إلى أن إسرائيل ربما تشهد في الأشهر والسنوات المقبلة المزيد من إطلاق الصواريخ من لبنان المنسوبة إلى جماعات فلسطينية. وهذا يعطي حزب الله وإيران التهرب من المسؤولية، والتظاهر بأن الأمر مجرد "رد فعل" فلسطيني. لكن الحقيقة تبقى في مكان آخر، ومفادها أن أحداً لا يطلق الصواريخ من لبنان من دون موافقة حزب الله، خصوصا حين تأتي الأوامر من طهران.

التوقعات هي أن تتحول المنطقة الجنوبية للبنان إلى "صندوق بريد" للرسائل الصاروخية، ما يعني مزيد من الصواريخ "الفالتة" في الأشهر والسنوات المقبلة، تُنسب إلى الجماعات الفلسطينية من أجل منح حزب الله وإيران إمكانية الإنكار، والتهرب من رد فعلي إسرائيلي.
T+ T T-