الإثنين 20 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

حادث تصادم فرستابن كلف رد بول 1.8 مليون دولار

قال رئيس رد بول كريستيان هورنر، اليوم الجمعة إن "حادث تصادم ماكس فرستابن في سباق جائزة بريطانيا الكبرى مع لويس هاميلتون سائق مرسيدس كلف رد بول 1.8 مليون دولار مع "تداعيات هائلة" لفريق يعمل بموجب سقف ميزانية فورمولا 1".

وكشف هورنر لموقع رد بول على الانترنت أن مقعد قيادة متصدر بطولة العالم تحطم بفعل الحادث الذي وقع في اللفة الأولى في السباق الذي أقيم الأحد الماضي على حلبة سيلفرستون.

وواصل هورنر إلقاء اللوم على هاميلتون وقال إن سائق مرسيدس الفائز بالسباق وبطل العالم سبع مرات كان يستحق عقوبة قاسية.

وأضاف "نظرا لخطورة الحادث والعقوبة المخففة فاننا نراجع جميع البيانات ولدينا الحق في طلب مراجعة.

"لذلك ما زلنا نبحث في الأدلة وندرس جميع الخيارات المتاحة أمامنا".

وكان هورنر اتهم هاميلتون في وقت سابق هذا الأسبوع بتعريض حياة منافسه فرستابن للخطر بعد حادث اصطدام أنهى سباق السائق الهولندي يوم الأحد الماضي.

وقال هورنر إن "هاميلتون ارتكب خطأ لا يرتكبه سوى الهواة بمحاولة تجاوز فرستابن في منعطف كوبس من الناحية اليمنى في اللفة الأولى ووصف الفوز 99 للسائق البريطاني بأنه "دون معنى".

وأشار إلى أن هاميلتون، الذي يشعر أنه لم يتسبب في الحادث، وضع حياة أحد منافسيه "في خطر".

وأضاف "نحن محظوظون اليوم، لحسن الحظ بعد حادث بقوة 51 ضعف الجاذبية الأرضية لم يتعرض سائق لإصابة خطيرة. ما يغضبني هو الافتقار للتقدير.

"لحسن الحظ أفلتنا اليوم لكن كان يمكن أن يكون الوضع أسوأ كثيرا، وعقوبة العشر ثوان كانت بلا معنى".

وتسببت الواقعة المثيرة للجدل في تقليص صدارة فرستابن لبطولة العالم من 33 إلى ثماني نقاط بعد عشر جولات.

وعوقب هاميلتون بالتوقف لعشر ثوان لتسببه في حادث قبل أن ينتزع صدارة السباق من شارل لوكلير سائق فيراري قبل لفتين من النهاية.

وأوضح هورنر أن فرستابن تعرض لكدمات وذهب إلى المستشفى للخضوع لفحوصات بعد أكبر حادث يتعرض له في مسيرته في فورمولا 1.

وتوقف السباق من أجل إصلاح حائط الإطارات.
T+ T T-