الخميس 28 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

التونسي الحفناوي يأمل أن تكون عائلته فخورة به

أحمد الحفناوي (تويتر)
أحمد الحفناوي (تويتر)
لم يصدق التونسي أحمد الحفناوي نفسه وهو يرى اسمه على قمة ترتيب سباق 400 متر سباحة حرة بأولمبياد طوكيو اليوم الأحد، لكن بعدما تمالك نفسه عقب الفوز المفاجئ قال إنه يتمنى أن تكون عائلته فخورة.

وأشار السباح البالغ عمره 18 عاماً، والذي تفوق على الأسترالي جاك ماكلوجلين والأمريكي كيران سميث، إلى أنه فوجئ ببلوغ النهائي حيث كان في الحارة الثامنة بعد تحقيق أبطأ زمن في التصفيات.

وأبلغ الحفناوي مؤتمراً صحافياً: "أعتقد أنني عندما لمست الحائط.. فوجئت حتى أنني لم أستوعب ذلك".

وتابع: "أهدي (الذهبية) إلى عائلتي ووالدتي ووالدي وشقيقاتي، أتمنى أن يكونوا فخورين بي".

وانتزع الحفناوي التفوق في آخر 50 متراً وأنهى السباق بزمن ثلاث دقائق و43.36 ثانية مقابل ثلاث دقائق و45.68 ثانية في التصفيات.

وهذه هي الذهبية الخامسة لتونس في الأولمبياد على الإطلاق والثالثة في السباحة.

وقال: "لا أصدق، إنه حلم وأصبح حقيقة، هذا رائع، كان سباقي الأفضل على الإطلاق".

وكان الحفناوي، الذي انضم إلى البرنامج التونسي للسباحة بعمر 12 عاماً، سعيداً في احتفال تسليم الميداليات والمؤتمر الصحافي، إذ طلب العديد من الصحافيين التقاط صورة (سيلفي) معه.

وكال الحفناوي المديح لمدربيه وقال إنهم ساندوه و"عملوا بجد".

وسيشارك الحفناوي، وهو نجل محمد الحفناوي لاعب المنتخب التونسي لكرة السلة السابق، في سباق 800 متر حرة يوم الثلاثاء.

وأشار السباح التونسي إلى أنه يخطط للدراسة في جامعة في الولايات المتحدة لكنه لم يحدد أين.

وقال: "شعرت بحالة جيدة في المياه صباح اليوم أكثر من الأمس وهذا كل شيء، أنا بطل أولمبي الآن".
T+ T T-