الأربعاء 27 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

كيف يؤثر فيروس كورونا على مرضى التهاب الكبد؟

تعبيرية
تعبيرية
يؤثر فيروس التهاب الكبد الوبائي بأنواعه المختلفة على ملايين المرضى حول العالم، ومع ظهور وباء فيروس كورونا، ظهر تحدي جديد لهؤلاء المرضى.

وتشير الأبحاث إلى أن مرضى كورونا لديهم مستويات متفاوتة من إصابات الكبد، نتيجة التأثيرات الفيروسية المباشرة على الكبد وكذلك الأدوية السامة للكبد. وتجلى ذلك من خلال المستويات المرتفعة من إنزيمات الكبد، خاصة في المرضى الذين يعانون من عدوى حادة لفيروس كورونا.

وأظهرت الدراسات إعادة تنشيط عدوى التهاب الكبد من النوع بي الكامن بعد العلاج باستخدام التوسيليزوماب والكورتيكوستيرويدات، مما يؤكد الحاجة إلى توخي الحذر عند استخدام هذه العقاقير لعلاج مرضى كورونا المصابين بعدوى فيروس التهاب الكبد بي.

هل للقاح كورونا تأثير سلبي على مرضى التهاب الكبد؟
لا يوجد دليل حتى الآن على أن لقاحات كورونا يمكن أن يكون لها أي تأثير سلبي على المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي. ولا يوجد دليل أيضاً على أن لقاحات كورونا لها أي تأثير على العلاجات التي يحصل عليها مرضى الكبد.

هل مرضى التهاب الكبد أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟
لا يوجد دليل على أن الأشخاص المتعايشين مع التهاب الكبد أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا حتى الآن، كما لم يثبت أن مرضى التهاب الكبد معرضين أكثر من غيرهم للإصابة بأعراض كورونا الشديدة التي تستدعي دخول المستشفى.

هل هناك أوجه شبه بين فيروس كورونا وفيروسات التهاب الكبد؟
فيروس كورونا مختلف تماماً عن فيروسات التهاب الكبد الوبائي بأنواعها، حيث يؤثر فيروس كورونا على الجهاز التنفسي، في حين تؤثر فيروسات التهاب الكبد على الكبد، لكن في بعض الحالات قد تمتد مضاعفات كورونا لتشمل الكبد وأعضاء أخرى حيوية في الجسم، بحسب موقع نيوز 18.
T+ T T-