الأربعاء 22 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

أرمينيا تطلب نشر قوات روسية على الحدود مع أذربيجان

جنود أرمن على الحدود مع أذربيجان (أرشيف)
جنود أرمن على الحدود مع أذربيجان (أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الخميس، أنه سيطلب نشر قوات روسية على طول الحدود مع أذربيجان لتجنّب مزيد من التصعيد بعد اشتباكات في الفترة الأخيرة.

وفي العام الماضي خاضت أرمينيا وأذربيجان حرباً استمرت ستة أسابيع حول منطقة ناغورنو قره باخ الانفصالية.

وأوقع النزاع نحو 6500 قتيل وانتهى باتفاق لوقف إطلاق النار بوساطة روسية تخلّت بموجبه أرمينيا عن مناطق كانت تسيطر عليها منذ عقود.

وفي الأشهر الأخيرة شهدت الحدود بين البلدين توتراً كبيراً.

فالأربعاء قُتل ثلاثة جنود أرمن في اشتباكات مع القوات الأذرية عند الحدود بين البلدين، في إحدى أعنف المواجهات منذ انتهاء المعارك في العام الماضي.

والخميس، خلال جلسة للحكومة، كشف باشينيان أنه يعتزم طلب مزيد من الدعم من موسكو.

واعتبر أن من شأن ذلك أن يساعد البلدين في "ترسيم الحدود دون مخاطر اشتباكات مسلّحة".

ولم يشأ المتحدّث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإدلاء بتعليق حول الطلب الذي يعتزم باشينيان التقدّم به.

وقال ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحافي إن "التواصل مع يريفان مستمر، ليس لدي ما أضيفه".

وقال أيضاً إن روسيا تشارك في جهود تهدئة التوتر بين أرمينيا وأذربيجان.

وتابع "العمل مستمر لضمان التطبيق الكامل للاتفاقات الثنائية".

وبعد الحرب اتّهمت أرمينيا قوات أذربيجان بالتسلل عبر الحدود وبالاستيلاء على أراض لا سيّما عند ضفاف بحيرة تقع عند الحدود بين البلدين.

وزادت الاشتباكات الحدودية الأخيرة المخاوف من تجدد النزاع المسلّح حول ناغورنو قره باخ.
T+ T T-