الإثنين 20 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

الإمارات.. ريادة التعافي



تقدم الإمارات كل يوم قصة نجاح في مواجهة الجائحة، حيث تعد أفضل وجهات السياحة الآمنة في العالم نتيجة لتبنيها حزمة من المقومات والإجراءات الاحترازية والوقائية، تضمن للجميع قضاء وقت مميز في بيئة آمنة، كما أنها تتصدر دول العالم الأكثر تطعيماً بجرعتين من لقاح كوفيد 19، بحيث تمكنت بجدارة من تجاوز الأزمة بإظهار قدرة عالية على التعامل مع مثل هذه الأوضاع الاستثنائية غير المتوقعة، وهي أقوى من ذي قبل.

لا غرابة في أن تحقق الإمارات كل هذه الإنجازات، في ظل سياسة استباقية كانت فيها الحكمة سيدة الموقف، بعدما تعاملت مع الأزمة باحترافية وأثبتت للعالم أنها قوية بانتهاج المسار الصحيح الموصل إلى السلامة والعافية، حيث وضعت في حسبانها كافة السيناريوهات وصاغت كل الخطط اللازمة للتعامل مع كل سيناريو، وأصبحت دبي تقود اليوم تعافي حركة السياحة العالمية، باعتبارها من أكثر المدن أماناً وسلامةً حول العالم، في ظل نظام صحي تفوّق على الدول الكبرى في الاستجابة السريعة، حيث استثمرت في أحدث التقنيات المتقدمة لضمان سلامة الجميع.

وغني عن القول، إنه في وقت الأزمات تظهر قدرات الدول وإمكاناتها وكفاءة مؤسساتها وسياساتها، فالدولة تسير قدماً نحو التعافي المستدام، حيث إن التوجهات الصحيحة والشفافية والتحرك السريع جعلها محل إشادة من قبل منظمة الصحة العالمية والدول والمنظمات المتخصصة بعدما اجتمعت لديها مظاهر التبصر والحكمة والحزم المنجز؛ وهو ما رسم للمجتمع بكل شرائحه وفئاته مساراً واضحاً في كل خطوات العمل، إذ إن التوازن الدقيق بين الإجراءات الصحية والانفتاح الاقتصادي أثبتا حكمته بعد جهود مثمرة بذلتها مختلف القطاعات الحيوية حققت مستويات لافتة ومميزة في التعافي بشتى مجالاته.
T+ T T-