الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

مظاهرات حاشدة في فرنسا ضد "قواعد كورونا" الجديدة

جانب من التظاهرات في فرنسا (أ ب)
جانب من التظاهرات في فرنسا (أ ب)
شهدت فرنسا للمرة الثالثة على التوالي مظاهرات خلال عطلة نهاية الأسبوع ضد سياسة الحكومة في مكافحة فيروس كورونا.

وتأتي هذه المظاهرات احتجاجاً على التطعيم الإجباري للعاملين في قطاع الصحة وتوسيع متطلبات إثبات الخلو من المرض.

وتوقعت السلطات أن يصل عدد المتظاهرين في جميع أنحاء البلاد بعد ظهر اليوم السبت إلى نحو 160 ألف شخص، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام فرنسية نقلاً عن دوائر الشرطة.

تكافخ فرنسا حالياً موجة رابعة من فيروس كورونا.

أعلن رئيس الدولة إيمانويل ماكرون عن لوائح جديدة للنظافة الصحية هي أكثر صرامة من اللوائح السابقة التي فرضت من قبل في ضوء تزايد عدد الإصابات بالفيروس.

وافق البرلمان الفرنسي على اللوائح الجديدة المثيرة للجدل بداية الأسبوع المنقضي بعد مناقشات حامية الوطيس.

تتغلب السلطات يوم الخميس المقبل على العقبة الأخيرة أمام القانون الجديد عندما يتخذ المجلس الدستوري بدعوة من رئيس الوزراء جان كاستكس - موقفاً بشأن موضوع الانتقادات الشديدة الموجهة للقانون.

لا يؤثر الالتزام بالتلقيح في نظام الرعاية الصحية وتوسيع نطاق إثبات نتيجة سلبية لاختبار كورونا أو التعافي منه أو التطعيم ضده، لا يؤثر فقط على معارضي التطعيم ومنكري كورونا، لذلك شارك خليط كبير من الناس من مختلف التيارات في هذه المظاهرات.

يؤجج هذا التباين وحجم الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد المخاوف في فرنسا من عودة نشاط حركة "السترات الصفراء" الجديدة أو العودة إلى عمليات الشغب.
T+ T T-