الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

أمننا واحد



محاولة الحوثيين استهداف سفينة تجارية تابعة للسعودية جريمة جديدة، تضاف لسجلِّ جرائم الميليشيات الإرهابية التي تستهدف تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة، عبر تعريض خطوط الملاحة البحرية الدولية للخطر. وتستحق هذه الجريمة النكراء أشد عبارات التنديد والاستنكار من جانب الإمارات، التي اعتبرت الهجوم دليلاً جديداً على خطورة الاعتداءات الإجرامية التي يصر الانقلابيون على ارتكابها.

وتعلم الميليشيات الإرهابية أن دفاعات التحالف تقف لها بالمرصاد، وأنها لن تسمح أبداً بالمساس بأمن واستقرار المملكة ومصالحها الحيوية، وعلى الرغم من ذلك تواصل محاولاتها الإرهابية التي تتصدى لها بكفاءة عالية، كل مرة، الدفاعات الجوية لقوات التحالف.

ولم يعد المجتمع الدولي بحاجة إلى دليل جديد يثبت خطورة المخططات والممارسات العدوانية لهذه الميليشيات، فالهجمات بالطائرات المسيَّرة المفخخة تسعى إلى ضرب الاستقرار والأمن، دون رادع أو وازع، في ظل تكرار محاولات استهداف العديد من الأهداف البرية والبحرية للمملكة العربية السعودية الشقيقة. ولن تتوقف تلك الجرائم إلا بموقف دولي حاسم وفوري، يضع الأمور في نصابها من أجل ردع الحوثيين، ومعاقبتهم على تحديهم السافر للمجتمع الدولي، واستخفافهم بالقوانين الدولية.

وفي مواجهة هذه الاعتداءات التخريبية تتضامن الإمارات بالتأكيد مع المملكة ضد كل ما يمكن أن يهدد أمنها واستقرارها.. فأمننا واحد لا يتجزأ.
T+ T T-