الجمعة 24 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

اتهام رئيس وزراء قيرغيزستان الأسبق بالفساد

رئيس وزراء قيرغيزستان الأسبق تمير سارييف (أرشيف)
رئيس وزراء قيرغيزستان الأسبق تمير سارييف (أرشيف)
قُبض على رئيس وزراء قيرغيزستان الأسبق، تمير سارييف في العاصمة بيشكيك اليوم الثلاثاء، بعد اتهامه بالفساد.

ويواجه سارييف الذي شغل منصب رئيس وزراء قرغيزستان، بين 2015 و2016، اتهامات بالتسبب في "ضرر مالي هائل" للبلاد عندما كان وزيرا للمالية، وذلك عندما أشرف على تطوير منجم الذهب الضخم كومتور، وفقا للجنة الأمن القومي.

ورئيس الوزراء الأسبق ليس السياسي الكبير الوحيد في قرغيزستان الذي تورط في صفقة منجم الذهب المثيرة للجدل، ويخضع رئيس البلاد الأسبق، عسكر أكاييف، أيضاً للاستجواب في تحقيقات الفساد الجارية.

وتفيد التقارير بأن أكاييف، الذي كان مطلوبا للمحققين والذي كان في منفى اختياري بالخارج، عاد إلى قيرغيزستان طواعية أمس الاثنين بعد غياب 16 عاماً.

وتعهد رئيس قيرغيزستان، صدر جاباروف، بخوض "معركة حقيقية" ضد الفساد بعد توليه منصبه في بداية العام.

وأطلق سراح جاباروف من السجن في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، بعد سجنه 11 عاما لمحاولته أخذ رهائن في احتجاجات 2013 ضد منجم كومتور، وينفى دائماً أي تورط في هذه القضية.

وعقب خروجه من السجن مباشرة، تولى جاباروف منصب رئيس الحكومة، ثم أطاح بالرئيس السابق سورونباي جينبيكوف، ونصب نفسه رئيسا للبلاد بشكل مثير للجدل بعد انتخابات متنازع عليها في يناير (كانون الثاني)الماضي.

T+ T T-