الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

3 قتلى بعد تفجير قوي وإطلاق نار في كابول الأفغانية

احتراق سيارات بعد تفجير سابق في كابول (أرشيف)
احتراق سيارات بعد تفجير سابق في كابول (أرشيف)
قال مسؤولون في الشرطة إن انفجارا قويا هز العاصمة الأفغانية كابول الثلاثاء أعقبه إطلاق نار قرب "المنطقة الخضراء" شديدة التحصين التي تضم مباني حكومية وسفارات أجنبية.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة غلام دستاجير نزاري، إن "3 على الأقل قتلوا وأُصيب 7 بجراح"، مضيفاً أن الاشتباكات مستمرة.

وقال مسؤول أمني كبير: "الانفجار نجم على الأرجح عن سيارة ملغومة وكان يستهدف على ما يبدو منزل عضو في البرلمان".

أضاف المسؤول أن "مسلحين اثنين لا يزالان في المنطقة ويشتبكان مع قوات الأمن".

وقال سكان، إن "منازل عدة مسؤولين أفغان ومشرعين وسكان بارزين طُوقت في الاشتباكات المتواصلة".

وكتب مستشفى الطوارئ بالمدينة في تغريدة على تويتر أنه استقبل حتى الآن 6 جرحى أصيبوا في الهجوم.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها على الفور.

وبعد دقائق من الانفجار، خرج مئات المدنيين إلى شوارع كابول للتكبير، تعبيراً عن تأييدهم لقوات الحكومة والمعارضة لطالبان.

وانطلقت مسيرة ليلية في المدينة وانضم معظمها من الرجال وبعض النساء إلى المظاهرات حاملين شموعاً، وعلم أفغانستان، للإشارة إلى معارضة موحدة للجماعة المتطرفة.

وقال متظاهر في كابول: "يمكن للعالم كله أن يختار الصمت على ما يجري في أفغانستان لكننا لا نستطيع ولن نبقى هادئين بعد الآن... سنقف جنباً إلى جنب مع قواتنا الأمنية حتى أنفاسنا الأخيرة".

وفي الأسبوع الماضي، غامر السكان في هرات غرب البلاد، بالنزول إلى الشوارع رغم القتال في مكان قريب للاحتجاج على طالبان.

وسارع الناس في مدن أخرى بترديد الهتافات من المنازل مساءً في رسالة دعم لقوات الأمن المحاصرة.

واحتدمت الاشتباكات بين القوات الأفغانية وطالبان في جميع أنحاء البلاد في وقت بسطت فيه الحركة المتمردة سيطرتها على نقاط التفتيش، ومراكز التجارة، ومشاريع البنية التحتية.





T+ T T-