الإثنين 18 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

قيس سعيّد: لسنا دُعاة فوضى...ولا حوار مع العُملاء والخونة

الرئيس التونسي قيس سعيّد مجتمعاً بأساتذة في القانون الدستوري (الرئاسة التونسية)
الرئيس التونسي قيس سعيّد مجتمعاً بأساتذة في القانون الدستوري (الرئاسة التونسية)
قال الرئيس التونسي قيس سعيّد الثلاثاء، إنه يؤيد تشكيل حكومة جديدة، لكنه أيضاً مع ضرورة وضع تصور سياسي لها.

وجاء تصريح سعيّد في لقائه بعدد من أساتذة القانون الدستوري بينما يترقب الشارع خطوته التالية بعد إعلانه التدابير الاستثنائية في 25 يوليو (تموز) الماضي وتجميده البرلمان، وإقالته رئيس الحكومة وعدد من المسؤولين في الدولة، وتوليه السلطة التنفيذية بشكل كامل.

وتعهد سعيّد بالتحرك في إطار الدستور الحالي، وتكوين حكومة جديدة قريباً دون موعد لذلك. ولكن خبراء تحدثوا عن تعقيدات قانونية يمكن أن تعيق تحركه.

وقال سعيّد: "القضية ليست دستورية ولا تتعلق بالنصوص ولكنها سياسية تتعلق بالواقع السياسي. الحلول القانونية موجودة".

وتابع الرئيس "من السهل تكوين حكومة لكن القضية في السياسة التي ستتبعها الحكومة".

وأضاف في سياق آخر "لسنا دعاة فوضى وانقلابات. ولن أكون في خدمة من عبث بمقدرات الشعب ولا للتعامل مع اللصوص، والعملاء والخونة".

وتابع سعيد في اتهامات مبطنة لخصومه "يدفعون المال في الخارج للإساءة إلى بلدهم. هؤلاء لن أتحاور معهم".
T+ T T-