الأربعاء 22 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

واشنطن أجلت 500 أفغاني من أوزبكستان

أعلنت الولايات المتّحدة الثلاثاء أنّها أجلت حوالى 500 "عسكري ومدني" أفغاني من أوزبكستان، البلد المجاور لأفغانستان والذي قالت حكومته إنّه أصبح خالياً من اللاجئين الأفغان الذين فرّوا من حركة طالبان.

وقال متحدّث باسم السفارة الأميركية في طشقند لوكالة فرانس برس، إنّ الولايات المتّحدة أجلت من مطار ترميز (جنوب) بمساعدة الحكومة الأوزبكية 494 أفغانياً من "عسكريين ومدنيين".

وأضاف في اتّصال هاتفي أنّ "عملية الإجلاء أُنجزت يومي 12 و13 سبتمبر(أيلول)".

من جهته، قال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأوزبكية يوسف كابوليانوف لشبكة "كون.أوز" الخاصة إنّ "جميع اللاجئين الأفغان غادروا أراضي أوزبكستان"، لكن من دون أن يحدّد عددهم.

وكان مسؤول في السفارة الأميركية قال لوكالة فرانس برس في أغسطس(آب) إنّ حوالي 1500 أفغاني عبروا بشكل غير قانوني الحدود بين البلدين بعدما استولت حركة طالبان في منتصف الشهر نفسه على مدينة مزار الشريف وبدأت زحفها نحو العاصمة كابول.

وحرصاً منها على الاحتفاظ بعلاقات مع طالبان، امتنعت أوزبكستان عن الإدلاء بتصريحات بشأن أعداد اللاجئين الأفغان على أراضيها أو أوضاعهم.

وقبيل وقت قصير من استيلاء طالبان على السلطة في كابول، شهدت أوزبكستان وطاجيكستان، الدولتان الجارتان لأفغانستان، تدفق جنود أفغان موالين للحكومة السابقة.

وفي أغسطس(آب) قالت أوزبكستان في تصريح نادر إنّها أعادت إلى أفغانستان 150 شخصاً بناءً على طلبهم وبعد محادثات أجرتها مع طالبان لضمان سلامتهم.

أما طاجيكستان التي يزيد طول حدودها مع أفغانستان عن 1300 كيلومتر فرفضت من جهتها إجراء حوار مباشر مع طالبان، ولم تقدّم أي معلومات عن أعداد اللاجئين الأفغان على أراضيها.
T+ T T-