الإثنين 20 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

استقالة وزير في سريلانكا تفقد سجوناً...مخموراً

وزير الدولة لمصلحة السجون في سريلانكا لوهان راتوات (أرشيف)
وزير الدولة لمصلحة السجون في سريلانكا لوهان راتوات (أرشيف)
استقال وزير الدولة لمصلحة السجون في سريلانكا، لوهان راتوات، اليوم الأربعاء بعد اتهامه باقتحام مراكز عقابية مرتين وتهديد سجناء، بينما كان سكراناً.

وفي تصريحات لإفي، قال رئيس لجنة حماية حقوق السجناء سيناكا بيريرا إن راتوات اقتحم سجن ويليكادا في كولومبو العاصمة في 6 سبتمبر (أيلول) الجاري لإطلاع مجموعة من الأصدقاء على مرافق هذا المركز العقابي شديد الحراسة.

وأضاف أنه بعد هذه الحادثة، التي أحدثت ضجة كبيرة، عاد راتوات إلى سجن أنورادابورا في شمال البلاد الأحد الماضي، حيث ذهب على متن مروحية مع بعض أصدقائه بينما كان مخموراً. 

وذكر مركز السياسات البديلة، وهي منظمة تركز على تعزيز مؤسسات الجزيرة، في بيان اليوم، أنه  بعد اقتحامه السجن، "أمر سجينين تحت تهديد السلاح بالركوع أمامه".

يشار إلى أن للمسؤول تاريخ في السلوك العنيف، واتهم في 2001 بالتورط في قتل 10 شبان مسلمين، رغم تبرئته لاحقاً.

ومن جانبها، أدانت ممثلة الأمم المتحدة في سريلانكا، هناء سنجر حمدي، معاملة راتوات للسجناء، وقالت إن على الدولة حماية حقوقهم.

وأوضحت منظمة العفو الدولية في بيان أن التقارير عن راتوات لا تظهر فقط "معاملة السجناء في سريلانكا، ولا سيما التعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية والمهينة للمعتقلين"، ولكن أيضاً "مستوى الإفلات من العقاب على السلوك الإجرامي المسموح به على أعلى المستويات في الحكومة ".


T+ T T-