الإثنين 29 نوفمبر 2021
موقع 24 الإخباري

يتعايش مع ورم في الدماغ لمدة 15 عاماً

ريكي كارول في المستشفى وحوله مجموعة من أصدقائه وأقاربه (ميترو)
ريكي كارول في المستشفى وحوله مجموعة من أصدقائه وأقاربه (ميترو)
بعد الشكوى من آلام غير متوقعة في الصدر، نُقل الأسترالي ريكي كارول (33 عاماً) إلى المستشفى، حيث طمأنه الأطباء بأن قلبه على ما يرام، وطُلب منه إجراء مزيد من الاختبارات.

وبعد إجراء الاختبارات تم تشخيص إصابته بورم في المخ من الدرجة الثانية. ولم يتم إعلام المريض فيما إذا كان الورم حميداً أم خبيثاً، وتم إخراجه من المستشفى بعد وقت قصير.

وخلال الأيام والأسابيع التي تلت تشخيص مرضه، تدهورت حالة ريكي الصحية بسرعة، وبدأ يعاني من آلام شديدة في الرأس.

وبعد نقله للمستشفى ثانية، قال الأطباء إن الورم الذي تطور خلال 15 عاماً بحاجة إلى جراحة عاجلة لاستئصاله بعدما بات قريباً من البطين الأيمن للدماغ، وقد يشكل خطراً على حياته.



ولحسن الحظ، أجريت العملية على دماغ الرجل بنجاح وتبين بأن الورم الذي تم استئصاله ليس خبيثاً. وعلى الرغم من تعافيه، بدأ يعاني من آثار جانبية أثرت على صحته العقلية وأصابته بالاكتئاب. وساءت الأمور لدرجة أنه قرر الانتحار.

وبعد محاولة انتحار فاشلة، تلقى ريكي الدعم من بعض الأصدقاء الذين لم يتمكنوا من إحداث فرق كبير في حالته النفسية، مما دفعه للجوء إلى معالج نفسي.



وبالفعل بدأت حالة ريكي بالتحسن، وشرع بالعمل كمستشار خدمة عملاء في شركة سفر، مما أعاد إليه إحساسه بقيمته وثقته بنفسه، وفق ما أورد موقع "ميترو" الإلكتروني. 
T+ T T-