الإثنين 18 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

باكستان تشدد الرقابة على اللاجئين الأفغان

لاجئون أفغان على الحدود مع باكستان (أرشيف)
لاجئون أفغان على الحدود مع باكستان (أرشيف)
بدأت باكستان جمع البيانات الحيوية للاجئين الأفغان والتحقق منها، في خطوة يُنظر إليها على أنها تشديد للرقابة على اللاجئين الذين يعيشون في البلاد منذ عقود.

وتجمع الهيئة الوطنية لقاعدة البيانات والتسجيل، البيانات، بما في ذلك المهارات والتعليم لـ1.4 مليون لاجئ أفغاني مسجل، ويحملون بطاقات إثبات تسجيل في 2007.

وقال بابار مالك، المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأربعاء: "هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها بطاقات ذكية للاجئين".

ووفقاً للحكومة الباكستانية، يعيش أكثر من 3 ملايين لاجئ أفغاني في البلاد، أكثر من نصفهم بلا وثائق.

وتقول باكستان إنها "تفتقر إلى القدرة على استيعاب المزيد من اللاجئين".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، رحلت السلطات الباكستانية مئات الأفغان الذين عبروا إلى البلاد عبر الطرق البرية بعد أن استولت طالبان على كابول.

وأعلنت باكستان طرد لاجئين أفغان عدة مرات في الماضي، لكن هذه القرارات لم تنفذ أبداً ومددت مهلتها.

وفي 2018، أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان تجنيس اللاجئين الأفغان الذين ولدوا ونشأوا في باكستان.


T+ T T-