الإثنين 25 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

21 دولة عربية تشارك في إكسبو 2020 دبي

تشارك 21 دولة عربية في معرض إكسبو 2020 دبي من بين 191 دولة مشاركة بالحدث الأروع في العالم، والذي سيمتد من 1 أكتوبر (تشرين الأول) 2021 حتى 31 مارس (آذار) 2022، و ستعرض الدول العربية المشاركة في جناحها آخر إبداعاتها وتسلط الضوء على أبرز التصميمات والإنجازات في مختلف المجالات العلمية والهندسية والثقافية والفنية، كما ستتضمن المشاركة العربية تعريف الزوار بالعادات والتقاليد الخاصة بكل بلد.

لاشك أن جناح الدولة المضيفة الإمارات العربية المتحدة سيكون الوجهة الأبرز بين الوجهات العربية نظراً لاتساع مساحته وتصميمه المميز الذي سيكون على شكل صقر يستعد للتحليق، في إشارة ترمز إلى الريادة والشموخ، ويمتد الجناج على أربعة طوابق بإجمالي مساحة تصل إلى 15 ألف متر مربع. وسيروي الجناح قصة دولة الإمارات العربية المتحدة بوصفها مركزاً عالمياً، وسيحكي عن رؤية قادتها لبناء مجتمع سلمي وتقدمي يمتلك خططاً طموحة نحو المستقبل، ويضم الجناح معارض تعرّف بثقافة الدولة الغنية ومستقبلها المشرق.

جناح السعودية

يمتد هذا الجناح على مساحة 13 ألف متر مربع ما يعادل مساحة ملعبَيّ كرة قدم، ليكون ثاني أكبر جناح من حيث الحجم في إكسبو 2020 دبي، بعد جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيعرض الجناح كيف تبني المملكة العربية السعودية مستقبلها ومستقبل العالم، عبر الموازنة بين التراث الغني للمملكة وعجائبها الطبيعية وطاقة شعبها وروح الإبداع والابتكار لديه.

جناح البحرين
يتميّز هذا الجناح بتصميمٍ فريد وهندسة معمارية مبتكرة، ويضم 126 عموداً بقطر 11 سم وارتفاع 24 سم، تلتقي جميعها في نقاط عدة وتجسّد إبر الحياكة التي تسلّط الضوء على صناعة الغزل والنسيج. كما يستضيف الجناح ثلاثة من أشهر الطهاة في البحرين لإعداد قائمة بالأطعمة البحرينية التقليدية بلمستهم الخاصة، وستشمل القائمة أطباقاً للتجربة ستتيح للزوار فرصة التعرّف على المطبخ البحريني.

جناح الكويت

يتميز هذا الجناح بتصميم مستوحى في شكله الخارجي من البيئة المحلية التي تعبّر عنها الكثبان الرملية ورمز الاستدامة من خلال برج المياه الذي يتوسط المبنى. يعرّفكم الجناح على ثقافة الشعب الكويتي، عبر تجربة حسية تشمل الموسيقى والشعر والأغاني، بالإضافة للتعّرف على أطباق المطبخ الكويتي بمختلف النكهات والتوابل المميزة.

جناح سلطنة عمان

يركّز الجناح العُماني على شجرة اللبان الثمينة التي لعبت دوراً حيوياً في تطوّر البلاد منذ العهود القديمة إلى يومنا الحاضر، ويشبه في شكله الخارجي هذه الشجرة. يضم الجناح خمس مناطق توضح الطرق المتنوعة التي استفادت بها سلطنة عمان من اللُبان في كل مجالات الحياة، بداية من الطب، ووصولاً إلى الغذاء ومستحضرات التجميل.

جناح قطر

يعتمد جناح قطر على العناصر الأربعة الممثلة في شعار النبالة القطري، ويرمز إلى نظرة تقدمية للمستقبل، مع الحفاظ على الوفاء والثقافة والتراث، وتبلغ مساحة الجناح 620 متراً مربعاً، ويصل ارتفاع المبنى الرئيس إلى ما يقرب من 15 متراً، ويحتوي على معرضين رئيسيين، ومساحات عرض تسرد تاريخ قطر وثقافتها، وتمثال ذهبي اللون، يمثل أشجار النخيل، وسوف يرتفع إلى مدى 20 متراً بجوار الجناح.

جناح سوريا
يسلّط هذا الجناح الضوء على دور الحضارة السورية في إرساء الأسس التي تربط عالمنا المعاصر، وتسعى لأن تنهض من جديد وتطالب بمكانتها في العالم. يدعو الجناح السوري الزوار إلى اكتشاف حضارة غنية ساهمت بإنجازات كبيرة في تطور تاريخ البشرية، إذ كانت سوريا موطناً لأول محصول وأول أبجدية وأول نوتة موسيقية وقصيدة.

جناح العراق

يمتد الجناح العراقي على مساحة 1860 متراً مربعاً من الصالة الرئيسية بتصميم (السلية) التي تمثل جزء من التراث العراقي وبداخلها شاشات عرض تكون بمجموعها نهري دجلة والفرات وامتدادهما في أرض بلاد ما بين النهرين، تستخدم هذه الشاشات لعرض التراث والحضارات العراقية من جانب، يما يسلط الضوء على إنجازات العراق المتميزة في الماضي والحاضر.

جناح مصر 
يتألق الجناح المصري بتصميمٍ مستوحى من الحضارة الفرعونية القديمة من خلال كتابات هيروغليفية وصورة لتوت عنخ آمون فيما يحاكي المدخل الرئيسي للجناح تصميم الأهرامات. يضم هذا الجناح 14 منطقة تسرد كل واحدة منها مرحلة من مراحل الحضارة المصرية، ويسلط الضوء على الكثير من فرص الاستثمار.

جناح الجزائر
يدعوك للذهاب في "رحلة" لاكتشاف معالم الجزائر، وأصواتها، وشعبها، وتاريخها، وتطلعاتها المستقبلية، في مبنى مستوحى من طراز القصبة.

جناح المغرب

يتميز الجناح بتصميم رائع أشبه بقرية ترابية عمودية، إذ يمتد على سبعة طوابق ويضم 13 قاعة، يجسّد كل طابق منها تجربة تعليمية وفنية ملهمة. ويضم جناح المغرب قاعة لاستقبال الشخصيات المهمة ومطعماً فاخراً ومساحات لتنظيم الفعاليات وغيرها، كما يستضيف معارض وفقرات فنية وحفلات موسيقية.

جناح تونس
يعكس الجناح تجربة فنية وعميقة تروي قصة تونس، وإبداع شبابها وبراعته، ورسالة أمل للتنمية المستقبلية.

جناح السودان

يتألق هذا الجناح بتصميم عصري مستوحى من المنزل النوبي الشهير ويضم منصات تسلّط الضوء على التنوع الثقافي وتاريخ البلاد وموجات التغيير الأخيرة لإصلاح اقتصادها، وستصحب شاشة سينما ووحدات لتقنية الواقع الافتراضي الزوار في رحلة إلى لقطات واقعية تكشف عن كنوز السودان، كما يركّز الجناح على طقوس ثقافية نادرة ورقصات قبلية أصيلة لم يرها العالم من قبل.

جناح اليمن
سيعرض الجناح اليمني الكتاب المعجزة للوصابي، وهو مخطوطة يمنية أصلية مكتوبة بخط اليد، كما سيقدم الجناح فرصة للزوار للاطلاع عن كثب على مزايا وأنواع حبوب البن اليمني، بالإضافة إلى ساعة الإسطرلاب، فضلاً عن تجارب فيديو غامرة وألعاب تفاعلية للأطفال.

جناح فلسطين
سيركز جناح دولة فلسطين على الترويج لتراثها، ثقافتها، بالإضافة إلى حضارتها، وأيضاً الترويج لمدينة القدس.

جناح لبنان
الفكر والإبداع اللبناني يتجلى بأبهى حلله داخل هذا الجناح، إضافة إلى النشاطات اللبنانية خلال المعرض. 

جناح الأردن
يمتد على مساحة 817 متراً مربعاً ضمن منطقة التنقل، ويحمل عنوان "عتبات المستقبل"، وسيعمل الجناح على عرض ما حققه الأردن من تطور وتقدم في المجالات التي يبحثها إكسبو، وعرض الأفكار الريادية والمشاريع والخطط والبرامج المستقبلية التي يسعى الأردن لتحقيقها وعرضها لجذب المستثمرين من مختلف أنحاء العالم.

جناح موريتانيا

التقاليد والحداثة للتنمية المستدامة، من السهول الشاسعة المفتوحة في الشمال إلى المنطقة الرعوية الخصبة في الجنوب، يزداد الانجذاب للدخول في مجال السياحة والأعمال. تتنوع فرص السفر والاستثمار على غرار التنوع الذي تتميز به موريتانيا ذاتها.

جناح جزر القمر
صمم النجاح لينطلق الزائر في رحلة عبر حديقة عجائب، يستكشف فيها كيف يمهّد ماضي جزر القمر العريق الطريق لمستقبلها المشرق.

الصومال

اكتشاف الفرص يدعوا جناح الصومال لاستكشاف الحضارة القديمة، والتعرف إلى نهجنا في ما يتعلق بالطاقة المتجددة،
وللاستمتاع بتجربة الضيافة والثقافة والتقاليد.

جناح جيبوتي
يركز جناح جيبوتي، على سبل الاستدامة، عبر استكشاف موارد جديدة للطاقة، كالرياح واندفاع المياه والطاقة الشمسية، والطاقة الحرارية الأرضية. ويتيح فرصة التعرف إلى التطور الصناعي لجيبوتي، والتعرف إلى تراثها العريق وثقافتها الغنية، عبر المشغولات اليدوية المصنوعة منزلياً، ويجسد تصميم الجناح، الذي يشبه حاوية شحن السفن، تطلعات جيبوتي بأن تصبح أكبر مركز لوجستي في إفريقيا بحلول عام 2035.
T+ T T-