الأحد 24 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

كندا تفرج عن المديرة المالية لـ "هواوي" الصينية

المديرة المالية لشركة هواوي الصينية مينغ وانزو (أرشيف)
المديرة المالية لشركة هواوي الصينية مينغ وانزو (أرشيف)
أعربت المديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات مينغ وانزو، عن ارتياحها، بينما كانت في طريق عودتها إلى الصين، اليوم السبت، وذلك بعد يوم من التوصل لتسوية، مع وزارة العدل الأمريكية.

وتم توجيه اتهام إلى مينغ، ابنة مؤسس شركة هواوي رين زينغفوي، بالاحتيال المصرفي في الولايات المتحدة على خلفية بانتهاك العقوبات ضد إيران.

وجرى احتجاز مينج في كندا في عام 2018 وسعت الولايات المتحدة إلى تسلمها.

وبموجب الاتفاق الذي تم في محكمة نيويورك، سحبت الولايات المتحدة طلب تسلمها، وسمحت لها بالعودة إلى الصين.

وكتبت مينغ على منصة التواصل الاجتماعي الصيني (وي شات) "الجو قاتم بالخارج. أنا في السماء، فوق القطب الشمالي، في طريقي إلى وطني. سوف أعود إلى أحضان الوطن الأم".

وقدمت شكراً جزيلاً لبكين، قائلة "تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، أصبح وطني الأم، أقوى وأكثر ازدهاراً يوماً بعد يوم. بدون وطن أم قوي، لم أكن لاتمتع بحريتي اليوم".

وقد سحبت الحكومة الأمريكية طلب تسلم مينغ من كندا أمس الجمعة، فقامت محكمة كندية برفع كل متطلبات الإفراج بكفالة عن مينغ.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر أمس الجمعة "مينغ وانزو حرة لمغادرة كندا".

وتم إرجاء المحاكمة إلى أول ديسمبر (كانون الأول) 2022 وسيتم إسقاطها إذا التزمت مينغ بشروط الاتفاق، وفقاً لممثلي الادعاء.

وقد تسببت هذه القضية في توتر العلاقات بين الصين وكندا. وبعد فترة وجيزة من اعتقالها، اعتقلت الصين كنديين اثنين، وهما الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ، ورجل الأعمال مايكل سبافور، بتهمة التجسس.

ويقول المنتقدون إنه تم اعتقال المواطنين الكنديين انتقاماً لاعتقال مينغ، في حين قالت الصين إن قضية مينغ كانت مسيسة.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في وقت متأخر من مساء الجمعة، إنه تم إطلاق سراح المواطنين الكنديين مايكل كوفريغ، ومايكل سبافور اللذين كانا معتقلين في الصين.
T+ T T-