الأحد 17 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

5 مؤشرات على أن طفلك بحاجة للمزيد من اللعب

تعبيرية
تعبيرية
كشفت دراسة استقصائية أجرتها الجمعية البريطانية لعلم النفس أن أكثر من ثلاثة أرباع آباء الأطفال في سن المدرسة الابتدائية يعتقدون أن وقت اللعب لا يقل أهمية لأطفالهم عن متابعة العمل الأكاديمي الذي فاتهم بسبب وباء كورونا.

وقال حوالي 96 في المائة من الآباء إن وقت اللعب مهم لأطفالهم، ومن بين الذين تم سؤالهم، قال 69 في المائة من الآباء إنهم قلقون من تأثير الوباء على فرص أطفالهم في اللعب غير المنظم. وعندما يتعلق الأمر بالتنمية الاجتماعية، قال 61% ممن شملهم الاستطلاع إن التنمية الاجتماعية هي أهم شيء بالنسبة لأطفالهم.

وفيما يلي مجموعة من المؤشرات على أن طفلك بحاجة إلى المزيد من وقت اللعب، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية:

التشبث بالوالدين
مع قضاء الأطفال وقتاً أطول في المنزل بسبب أزمة وباء كورونا، أصبح الكثير منهم أكثر تعلقاً بوالديهم. وهذا يعني أن من المحتمل أن يكون الأطفال قد طوروا علاقة أقوى مع والديهم، وبالتالي لا يقضون الكثير من الوقت بمفردهم.
ويقول الخبراء إن اللعب مهم للأطفال لأنهم قادرون على أن يصبحوا مستقلين من خلاله، ومن المهم أن يلعب الآباء مع أطفالهم، لأن ذلك يقدم تجارب مفيدة لبناء شخصية وجسم الطفل.

الطفل أكثر عاطفية
إذا كان طفلك يعاني من اضطرابات عاطفية أكثر من المعتاد، فقد يرجع ذلك إلى قلة وقت اللعب، فوقت اللعب يساعد الأطفال على تجربة مجموعة من المشاعر، بما في ذلك الإحباط والتصميم والإنجاز وخيبة الأمل والثقة، ومن خلال الممارسة يمكنهم تعلم إدارة هذه المشاعر.

الخجل من الأطفال الآخرين
إذا كان طفلك يبتعد عن الأطفال الآخرين أو يجد صعوبة في اللعب معهم، فقد يكون ذلك بسبب عدم حصوله على وقت اللعب الكافي. واللعب يشجع الأطفال على الاختلاط مع الأطفال الآخرين واكتشاف كيفية بناء علاقات مع معهم، كما يمنح الأطفال مساحة لتعلم كيفية التعامل مع أطفال مختلفين، ويساعدهم على بناء شخصياتهم المختلفة.

صعوبة حل المشكلات
يعد اللعب أمرًا رائعًا لمساعدة الأطفال على حل المشاكل بمفردهم. وإذا شاهدت يومًا أطفالًا يلعبون، بألعاب أو بدونها، فربما تكون قد تعجبت من قدرتهم على حل المشكلات أو الصعوبات بعد قليل من الوقت. ومن خلال اللعب، يتعلم الأطفال التفكير بشكل خلاق والعمل من خلال الصعوبات وإيجاد الحلول، دون خوف من الوقوع في خطأ ما.

الخمول
إذا لم يكن طفلك مستعدًا للجري حول غرفة الجلوس وإحداث فوضى، فهو يعاني من مشكلة ما، وعلى الرغم من أن ذلك قد يكون في صالحك للحصول على بعض الوقت للراحة، لكنه مؤشر على أن الطفل قد لا يتم تحفيزه بما يكفي من خلال وقت اللعب.
T+ T T-