الأحد 17 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

الكبار يرفعون حالة الطوارئ في "يوروبا ليغ"

تخوض فرق لاتسيو وأوليمبيك مارسيليا وليستر ونابولي وبي إس في آيندهوفن الجولة الثانية من الدوري الأوروبي، بعد إخفاقها في الجولة الأولى والبداية المحبطة.

ولم يكن أي من هذه الفرق قادرا على حصد النقاط الثلاث في المباراة الأولى، لكنها بحاجة لفعل ذلك في الجولة المقبلة للحفاظ على فرصها في التأهل من موقع الصدارة الذي يضمن التأهل المباشر لثمن النهائي، بينما يدخل المركز الثاني صاحبه في تصفيات مع ثوالث المجموعات من دوري الأبطال وهي مخاطرة لا داعي لها.

من جانبها، تتواجد الفرق الإسبانية خارج هذه المشكلة بعد النتائج الطيبة التي حققتها في أول مشاركة قارية لها حيث فاز بيتيس على سيلتك وتعادل ريال سوسييداد مع آيندهوفن.

ويزور المدرب مانويل بيليجريني ولاعبوه المجر لمواجهة فيرنتسفاروشي للمرة الأولى. وكان بطل المجر قد خسر في المباراة الأولى على يد باير ليفركوزن الذي ينافس بيتيس على صدارة المجموعة السابعة.

من جانبه، يتمنى ريال سوسييداد انتزاع صدارة المجموعة الثانية من موناكو حين يستضيف الفريق الفرنسي الخميس بالأراضي الإسبانية، منتشيا بتعادله مع آيندهوفن في عقر داره.

ويتواجه موناكو، الذي فاز في الجولة الماضية على شتورم جراتس، للمرة الأولى مع ريال سوسييداد أوروبيا. بينما يستقبل ممثل النمسا بي إس في آيندهوفن بطل هولندا والذي يحتاج للفوز كي يبقي على آماله في التأهل.

بينما سيحاول لاتسيو تعويض سقوطه على يد جالطة سراي، لأن أي نتيجة خلاف الفوز ستعني تبخر أحلامه في التأهل والذي يبدو الفريق التركي أقرب إليه.

ويستقبل مارسيليا بقيادة خورخي سامباولي، الذي سقط في فخ التعادل على الأراضي الروسية مع لوكوموتيف موسكو الجولة الماضية، الفريق التركي، بينما يزور الفريق الروسي الملعب الأوليمبي في روما لمواجهة لاتسيو.

أما نابولي وليستر فقد تعادلا في إنجلترا بملعب كينج باور، وهو ما استغله ليجيا وارسو الذي جمع ثلاث نقاط من ملعب سبارتاك موسكو كي يتصدر المجموعة الثالثة.

ويلعب الفريق البولندي على الصدارة حين يستضيف ليستر، بينما يستقبل نابولي بملعب دييجو أرماندو مارادونا منافسه الروسي.

فيما سيسعى ليون لتأكيد ريادته بعد الفوز على غلاسغو رينجرز، ويستقبل الىن بروندبي الدنماركي الذي تعادل في الجولة الأولى مع سبارتا براغ الذي سيستقبل الخميس الفريق الإسكتلندي بقيادة ستيفن جيرارد.

كما يحاول ويستهام إثبات أنه يمر بفترة تألق وتحقيق الفوز الثاني على التوالي حين يستقبل رابيد فيينا بعد تغلبه في الجولة الماضية على دينامو زغرب في عقر دار الأخير. من ناحيته سيتمسك جينك البلجيكي بفرصة المنافسة على الصدارة حين يستقبل الفريق الكرواتي.

ويفرض أوليمبياكوس زعامته على المجموعة الرابعة مستفيدا من تعادل آينتراخت فرانكفورت وفنربخشة على أرض الأول، بينما فاز الفريق اليوناني على أنتويرب. ويزور الفريق اليوناني إسطنبول، بينما يسافر فرانكفورت إلى أنتويرب.

وفي المجموعة السادسة، يسيطر النجم الأحمر على مجريات الأمور بعد انتصاره على براجا وتعادل ميتلاند مع لودوجوريتس.

ويلتقي الفريق الصربي في رازجراد مع لودوجوريتس، بينما لا بديل أمام براجا سوى الفوز وسط جمهوره على الفريق الدنماركي.
T+ T T-