الأربعاء 8 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

اختبار دم يكشف احتمال الإصابة بالخرف قبل 5 سنوات

تعبيرية
تعبيرية
طور العلماء اختباراً للدم يمكن أن يكتشف الخرف قبل نحو خمس سنوات من ظهور أعراض المرض.

وبحلول الوقت الذي يعاني فيه المرضى من فقدان الذاكرة وعلامات مميزة أخرى للخرف، يكون الدماغ قد عانى بالفعل من أضرار جسيمة. لكن العلماء في المركز الألماني للأمراض العصبية التنكسية يقولون إنهم حددوا الآن ثلاث مؤشرات حيوية قد تكون بمثابة علامة تحذير على احتمال إصابة شخص ما بهذه الحالة.

ويمكن أن يساعد الاختبار الأطباء على اكتشاف المرض مبكرًا، مما قد يؤدي إلى إبطاء هجمة الحالة وتأخير أعراضها.

وقدم الباحثون الاختبارات المعرفية إلى 132 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و77 عامًا، كما أخذوا عينات دم لتحليل مستويات الآر إن أي الميكروي، وهي بروتينات صغيرة تشارك في تنظيم الخلايا.

وأظهرت النتائج أن أكثر من 90 في المائة من المرضى الذين أصيبوا بالخرف في العامين التاليين، تطورت لديهم 3 أنواع من الآر إن أي الميكروي، وتشارك هذه الأنواع في تنظيم الالتهابات في الدماغ، وتساعد في التحكم في كيفية اتصال خلايا الدماغ ببعضها البعض.

وقال العلماء إنهم يعملون الآن على اختبار للدم لاكتشاف أنواع الآر إن أي الميكروي، والتي يمكن أن توفر إنذارًا مبكرًا لمرضى الخرف.

ويجري بالفعل تطوير العديد من اختبارات الدم الخاصة بالخرف، بهدف تسريع تشخيص المرض، ويقول العلماء إن أحد اختبارات مرض الزهايمر يمكن أن يكتشف المرض قبل عقود من ظهور الأعراض، من خلال قياس مستويات البروتين الذي يتكتل بشكل غير طبيعي في الدماغ للمرضى. ويبحث اختبار آخر عن بروتينين في الدم كمؤشر على خطر إصابة شخص ما بهذه الحالة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-