الأحد 5 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

علاج مناعي جديد يدمر الخلايا السرطانية

تعبيرية
تعبيرية
توصلت دراسة حديثة إلى علاج جديد يمكن أن يقضي على الأورام لدى المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض السرطان.

ويقول الباحثون إن مجموعة من الأدوية المناعية تحفز جهاز المناعة في الجسم على مهاجمة الخلايا السرطانية، وتؤدي إلى اتجاه إيجابي في البقاء على قيد الحياة. وخلال تجربة أجريت على مرضى سرطان الرأس والعنق، اكتشف العلماء أن الدواء أدى إلى تقليل حجم الأورام، وفي بعض الحالات اختفت الأورام بالكامل.

وشملت الدراسة التي أجراها العلماء في معهد أبحاث السرطان في لندن ومؤسسة Royal Marsden NHS Foundation Trust ما يقرب من 1000 مريض. ويتضمن العلاج القياسي مزيجًا قويًا من دوائين للعلاج الكيميائي وعلاج بالأجسام المضادة المستهدفة، ويأتي مع آثار جانبية مثل الغثيان والألم وفقدان الشهية ومشاكل التنفس.

لكن وصف مزيج من اثنين من العلاجات المناعية ساعد المرضى على العيش بمعدل ثلاثة أشهر أطول. كما أدى الجمع بين عقاري nivolumab و ipilimumab إلى ظهور آثار جانبية أقل.

واكتشف مريض، كان من المتوقع أن يموت قبل أربع سنوات، أن ورمه "اختفى تمامًا" بعد أسابيع فقط من انضمامه إلى التجربة، وأصبح الجد البالغ من العمر 77 عامًا الآن خالياً من السرطان وأمضى الأسبوع الماضي في رحلة بحرية مع زوجته.

وقال البروفيسور كريستيان هيلين، الرئيس التنفيذي لمعهد أبحاث السرطان "هذه نتائج واعدة وتوضح كيف يمكننا اختيار أفضل علاجات للمرضى الذين من المرجح أن يستفيدوا من العلاج المناعي".

وتم تصميم العلاج الجديد خصيصًا لأولئك الذين يعانون من سرطان الرأس والعنق الانتكاسي أو النقيلي والذين لديهم أيضًا "علامة مناعية" معينة تشير إلى أنهم سيستفيدون من العلاج المناعي، وتم تقديم النتائج في المؤتمر الافتراضي للجمعية الأوروبية لطب الأورام الطبي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-