الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
موقع 24 الإخباري

تويوتا تخفض إنتاجها في نوفمبر بسبب أزمة الرقائق

خط تجميع لسيارات تويوتا (أ ف ب)
خط تجميع لسيارات تويوتا (أ ف ب)
أعلنت شركة تويوتا لصناعة السيارات اليوم الجمعة خفض إنتاجها بنحو 15%، 150 ألف سيارة فينوفمبر (تشرين الثاني) بسبب النقص العالمي في الرقائق، ومشاكل الطاقة في الصين.

وقالت الشركة في بيان إنها ستخفض إنتاجها في اليابان بنحو 50 ألف وحدة، والإنتاج العالمي بنحو 100 ألف وحدة، وأنها تقدر أن يتراوح حجم الإنتاج هذا الشهر بين 850 و900 ألف مركبة.

ويأتي ذلك بعد تقليص الإنتاج 40% بين سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول)، بسبب التأثر بعودة انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد في جنوب شرق آسيا، ما تسبب في مشاكل سلاسل التوريد.

وبلغ إنتاج تويوتا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 نحو 830 ألف وحدة، وإنتاج سبتمبر (أيلول) الماضي، بين 500 و600 ألف. 

وقالت تويوتا: "الإنتاج الفعلي ظل أقل من المستويات المتوقعة منذ أغسطس (آب)"، حيث قلصت الإنتاج منذ ذلك الحين، عندما كانت اليابان ودول أخرى في المنطقة تشهد ذروة الإصابات بكورونا.

وأشارت شركة صناعة السيارات إلى أن النقص في أشباه الموصلات عامل رئيسي في تقليص انتاجها ، ولكن مصادر من الشركة قالت لصحيفة نيكاي اليابانية إن مشاكل الطاقة في الصين، مشكلة جديدة لاستلام مكونات صناعة السيارات.

وقالت تويوتا: "لأننا نتوقع استمرار نقص أشباه الموصلات على المدى الطويل، فسننظر في استخدام البدائل حيث ما أمكن، وبهذه الطريقة، سنبذل قصارى جهدنا لضمان تسليم أكبر عدد ممكن من السيارات لعملائنا في أسرع وقت ممكن".

وعدلت تويوتا توقعات إنتاجها في 2021 في سبتمبر (أيلول) إلى 9 ملايين وحدة، أقل بـ 3% مما كان متوقعاً في السابق.
T+ T T-