الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

ميركل تنتقد تقييد الحريات في تركيا

رجب أردوغان وأنغيلا ميركل (رويترز)
رجب أردوغان وأنغيلا ميركل (رويترز)
شكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تعاونه في مختلف المجالات، في الوقت الذي كررت فيه انتقادها للتخفيضات في الحريات والحقوق في تركيا.

وقالت رئيسة الحكومة الألمانية المنتهية ولايتها خلال مؤتمر صحفي في إسطنبول، إحدى محطات جولتها الوداعية قبل رحيلها الوشيك عن المنصب الذي تشغله منذ 16 عاماً، "لسنا في المدرسة لتوزيع الدرجات".

ورغم رفض ميركل إجراء تقييم لعلاقاتها مع أردوغان، التي مرت في الماضي بعدة أزمات، إلا أنها سلطت الضوء على "تطوير" البنية التحتية وارتفاع مستوى المعيشة في تركيا، فضلاً عن قدرة هذا البلد العضو في حلف شمال الأطلسي على "بناء الجسور بين القارات".

وأضافت "من وجهة نظر جيوستراتيجية نعتمد على بعضنا البعض، نحن نتحدث عن أفغانستان وطالبان وأفريقيا، هناك دائما مصالح مشتركة".

ورداً على سؤال حول حالات محددة لمواطنين ألمان مسجونين في تركيا بتهم "سياسية"، أجابت ميركل أنه بالرغم من أن بعضها تم حله بشكل مُرض، إلا أن "هناك دائماً قضايا جديدة".
كما أعربت ميركل عن تقديرها، بشكل خاص، لمكافحة تركيا للهجرة السرية والاتجار بالبشر.

وأشارت إلى أنه في إطار اتفاق الهجرة مع أنقرة، حوّل الاتحاد الأوروبي بالفعل 4.5 مليار يورو من الـ6 مليارات يورو التي وعد بها لمساعدة اللاجئين السوريين.

من جانبه، أشار الرئيس التركي إلى أن بلاده تستضيف الآن ما يقرب من خمسة ملايين سوري، بالإضافة إلى 300 ألف أفغاني ومجموعات أخرى.

كما أوضح أنه ربما كانت العلاقات مع برلين في الماضي "كانت لتصبح مختلفة تماماً لولا الحكومة الائتلافية الألمانية" لأنه "مع الائتلاف يكون كل شيء دائما أصعب بكثير".

يذكر أن أردوغان كان في استقبال ميركل اليوم في قصر هوبر، الذي بُني في القرن التاسع عشر على ضفاف البوسفور لرجل أعمال ألماني، حيث أكلا معاً، وظهرت حالة من التناغم الجيد بينهما خلال المؤتمر الصحفي. 
T+ T T-