الأربعاء 1 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

متظاهرون في بولندا يتضامنون مع المهاجرين

بولندا فرضت حالة الطوارئ على حدوده مع بيلاروسيا بسبب تدفق المهاجرين (أرشيف)
بولندا فرضت حالة الطوارئ على حدوده مع بيلاروسيا بسبب تدفق المهاجرين (أرشيف)
تظاهر مئات الأشخاص في وارسو وكراكوف اليوم الأحد من أجل معاملة أفضل للاجئين، حيث تطبق الحكومة إجراءات قاسية للحد من تدفق الهجرة غير الشرعية إلى داخل البلاد.

وردد المتظاهرون في وارسو هتافات "أوقفوا التعذيب على الحدود"، خلال احتشادهم أمام مجلس النواب "سيم"، للمطالبة بإنهاء عمليات الترحيل، بينما يتهمون الحكومة بتطبيق ما يطلق عليه بالمنع والإبعاد على طول الحدود البولندية مع بيلاروس.

وقالت مخرجة الأفلام البولندية أجنييسكا هولاند لشبكة "تي في إن2" التلفزيونية إن "المهاجرين لا يفرون من منازلهم لنزوة، ولكن لأنهم غير قادرين على البقاء في بلادهم".

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ على الحدود مع بيلاروس، وتقوم ببناء سياح حدودي دائم هناك.

كما عدل البرلمان البولندي قانونا يوم الخميس الماضي للسماح لقيادات حرس الحدود المحليين بطرد من يدخل البلاد بشكل غير قانوني، في خطوة دفعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للتعبير عن قلقها.

وقالت المفوضية إن "الخطوة تقوض الحقوق الأساسية للأفراد في اللجوء وتتعارض واتفاقية الأمم المتحدة للاجئين".

T+ T T-