الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
موقع 24 الإخباري

عباس يطالب واشنطن بـ "الأفعال"

الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الأحد، الإدارة الأمريكية بتحويل أقوالها إلى أفعال بشأن الملف الفلسطيني، محذراً من أن الوضع على الأرض "فعلياً أصبح غير محتمل".

وقال عباس، لدى استقباله في رام الله وفدا من القطاع الخاص وسيدات ورجال الأعمال الفلسطينيين، إن على إسرائيل أن توقف ممارساتها "العدوانية" في القدس والضفة الغربية وغزة، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية(وفا).

وأضاف أن ذلك يجب أن يشمل "الوقف الشامل للاستيطان ووقف هدم المنازل وأعمال القتل والاعتقالات، وضرورة تحرك الجميع سريعاً لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

وتابع أن "علاقاتنا مع دول العالم ترتكز بالأساس على حماية المصالح الوطنية الفلسطينية، لذلك رفضنا وتصدينا للمشاريع المشبوهة التي حاولت تصفية قضيتنا الوطنية وأفشلنا صفقة القرن (الأمريكية)".

وشدد عباس على أن "سياسة الاقصاء بحق الشعب الفلسطيني والغطرسة واستخدام القوة العسكرية لن تجلب السلام والأمن، لأننا كما قلت لن ننتظر بقاء الاحتلال للأبد".

وأعلن عن اجتماعات قادمة للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة "فتح"، لبحث الخيارات الفلسطينية وما هو المناسب للحفاظ على الحقوق الوطنية.

وفي الوضع الداخلي الفلسطيني، جدد عباس الاستعداد لإجراء الانتخابات العامة باعتبارها "مطلباً وطنياً"، على أن تشمل القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكداً أنه من دون القدس لن تكون هناك انتخابات.

وتابع قائلاً: "طالبنا المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لإجرائها في القدس، وقد تمت المباشرة في عملية الانتخابات البلدية التي ستجرى في موعدها المحدد قبل نهاية هذا العام".

T+ T T-