السبت 27 نوفمبر 2021
موقع 24 الإخباري

مادورو يدعم تطبيع العلاقات مع كولومبيا

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)
أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن لديه "الإرادة المطلقة" لدعم "جميع المبادرات التي تُتخذ" لتطبيع العلاقات بين بلده وكولومبيا، والمقطوعة منذ عام 2019.

وصرح الرئيس الفنزويلي في مؤتمر صحافي مساء أمس الخميس: "أبدي إرادتي المطلقة لدعم جميع المبادرات التي تُتخذ من أجل تطبيع وتنظيم تحسين العلاقات التجارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقنصلية والدبلوماسية بين الشعبين".

وشكلت الجمعية الوطنية (البرلمان) في فنزويلا، أمس، لجنة مختلطة للعمل مع مجلس الشيوخ الكولومبي لتطبيع العلاقات الدبلوماسية والتجارية بين البلدين.

وجاءت هذه المبادرة استجابة لاقتراح طرحه السيناتور خورخي جيفارا ووافق عليه بالإجماع مجلس الشيوخ الكولومبي، ويسعى إلى تقارب دبلوماسي وتجاري مع فنزويلا، وتم إبلاغ رئيس البرلمان الفنزيلي، خورخي رودريجيز، به.

وقال مادورو في تصريحاته إن "رودريجيز أخطره بقرار البرلمان الفنزويلي، وقد أبدى الرئيس دعمه لتشكيل هذه اللجنة المختلطة".

وكانت فنزويلا قد قطعت العلاقات مع كولومبيا في 23 فبراير (شباط) 2019، بعد أن حاول زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو الدخول من مدينة كوكوتا الكولومبية على رأس قافلة من الشاحنات التي تحمل مساعدات إنسانية؛ الأمر الذي انتهى بأعمال عنف على الحدود.

وعن زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين إلى كولومبيا، قال مادورو إنه يود أن يسأله عن سبب "زيارته لبلد هو بطل عالمي في إنتاج الكوكايين وتصدير الكوكايين إلى الولايات المتحدة".

وأضاف أنه يريد أن يسأله عما إذا كان التغيير مقارنة بسياسة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، هو "مواصلة الذهاب إلى بوجوتا للتعدي على فنزويلا"، وكذلك "مواصلة تهديد" البلد الكاريبي. 
T+ T T-