الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

الصين تعزز أمن حدودها البرية بقانون جديد

الحدود الصينية الهندية البحرية (أرشيف)
الحدود الصينية الهندية البحرية (أرشيف)
أقرت الصين، السبت، قانوناً لتعزيز أمن حدودها البرية وسط مواجهة قائمة منذ أمد بعيد مع الهند وقلق من أن تتأثر بتبعات سيطرة طالبان على الحكم في أفغانستان وأن ينتقل إليها فيروس كورونا من جنوب شرق آسيا.

ولن يغير قانون الحدود البرية بالضرورة كيفية التعامل مع تأمين الحدود عندما يدخل حيز التنفيذ في أول يناير(كانون الثاني) المقبل، لكنه يعكس ثقة الصين المتنامية في قدرتها على إدارة حدودها.

وتراقب الصين عن كثب ما يحدث في أفغانستان المجاورة، حيث عادت طالبان إلى السلطة في أغسطس آب، وذلك للحيلولة دون احتمال تدفق اللاجئين أو الإسلاميين المتطرفين عبر الحدود للانضمام إلى الويغور المسلمين في إقليم شينجيانغ الصيني.

والجنود الصينيون في مواجهة مع القوات الهندية منذ أبريل (نيسان) 2020 عند حدود البلدين في مرتفعات الهيمالايا.

وتبذل الصين جهوداً مضنية أيضاً لإبقاء فيروس كورونا بعيداً عن حدودها، بعد أن ساهمت عمليات العبور غير القانونية هذا العام من ميانمار وفيتنام في زيادة حالات الإصابة في مقاطعتي يونان وجوانجشي الجنوبيتين على التوالي.

وهذه هي أول مرة تخصص فيها جمهورية الصين الشعبية، التي تأسست قبل 72 عاماً، قانوناً يحدد كيفية إدارة وحماية حدودها البرية البالغ طولها 22 ألف كيلومتر والتي تشترك فيها مع 14 دولة، منها القوة العظمى السابقة روسيا وكوريا الشمالية المسلحة نووياً.
T+ T T-