السبت 21 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

إثيوبيا تمنع نشر مستجدات الحرب ضد تيغراي

متمردون تيغراي في إثيوبيا (أرشيف)
متمردون تيغراي في إثيوبيا (أرشيف)
أعلنت إثيوبيا قواعد جديدة تمنع تشارك المعلومات عن مجريات الحرب ضد متمردي تيغراي، في خطوة قد تحمل عقوبات ضد الصحافيين.

وأعلنت حكومة أبيي أحمد في وقت سابق هذا الشهر، حالة الطوارئ، مع تقدم مقاتلي جبهة تحرير شعب تيغراي من العاصمة، في تطور جديد في النزاع الدامي المستمر منذ عام.

وجاء في المرسوم الجديد الذي صدر في ساعة متأخرة الخميس "يُمنع في أي منظومة اتصال نشر أي مستجدات حول المجريات العسكرية أو ساحة المعركة".

وأضاف "ستتخذ القوات الأمنية كل التدابير الضرورية ضد من يُعتبر مخالفاً" للأوامر، وذلك في تحذير محتمل إلى وسائل إعلام وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أوردت ما أعلنه المتمردون عن تحقيق مكاسب على الأرض.

ومنعت الحكومة أيضاً المواطنين من "استخدام مختلف أنواع منصات وسائل الإعلام لدعم المجموعة الإرهابية بشكل مباشر أو غير مباشر" في إشارة إلى جيش تحرير شعب تيغراي، كما حذرت كل من يتجاهل المرسوم، بعواقب لم تحددها.

ويحظر المرسوم الأخير المطالبة "بحكومة انتقالية"، وذلك بعد أيام من بيان لحزب معارض بارز هو مؤتمر الأورومو الفدرالي، دعا فيه إلى وضع حد للقتال وتشكيل إدارة انتقالية لتسهيل الحوار.

وجاء في بيان الحزب الأربعاء أنه "خلال مهمة الإدارة الموقتة، تبدأ جميع الأطراف مفاوضات لتشكيل حكومة انتقالية شاملة لفترة 18 شهرا. ولن يستبعد أي طرف معني رئيسي منها".

والاربعاء أعلنت وسائل إعلام حكومية أن أبيي، وهو عقيد سابق في الجيش، وصل إلى خطوط الجبهة لقيادة هجوم مضاد، بعدما كلف نائبه مهام رئيس الوزراء.


T+ T T-