الإثنين 17 يناير 2022
موقع 24 الإخباري

إسبانيا تدعو إلى تعاون متوسطي لمواجهة "أزمة الطاقة"

وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس (أرشيف)
وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس (أرشيف)
دعا وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الاثنين إلى التعاون الإقليمي بشأن قضايا عالقة مثل عدم المساواة أو الفجوة الديموجرافية، بالإضافة إلى "أزمة الطاقة"، وذلك خلال افتتاح المنتدى السادس للاتحاد من أجل المتوسط في برشلونة.

وافتتح ألباريس المنتدى الذي يشارك فيه 42 وزير خارجية من دول حوض البحر المتوسط، برئاسة الرؤساء المشاركين للاتحاد من أجل المتوسط، ?الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوسيب بوريل؛ ووزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي.

وقال ألباريس عن التعاون بين دول جنوب وشمال حوض البحر المتوسط "اليوم لدينا أيضا أزمة طاقة توضح لنا في الوقت نفسه طريق الخروج منها. يتعين مشاركة قدرات توليد الطاقة الخضراء وتخزينها من قبل بعض الشركاء، جنبا إلى جنب مع القدرات المالية والاستثمارية لآخرين، للتغلب على الصعوبات".

وأضاف "العمل المشترك هو النمط الذي ينطبق على جميع تحدياتنا؛ تلك التي كانت لدينا بالفعل و(التحديات) الجديدة، مثل الطاقة".
ودعا الوزير الإسباني إلى تعاون "عادل ومستدام" يجب أن يسد "الفجوات" في المنطقة، مثل الديموجرافية أو التكنولوجية، كل ذلك من خلال "إصلاحات" تدعو إلى "التكامل" و"التضامن" و"التماسك".

وأشار ألباريس أيضا إلى التحدي الإضافي للوباء في العام ونصف العام الماضيين، وبعد التطرق إلى أكثر من ثلاثة ملايين حالة وفاة في منطقة البحر المتوسط?، دعا إلى "الاتحاد" و"التضامن" باعتبارهما أفضل "لقاح" ضد (كوفيد-19).

واستذكر ألباريس أكثر من 20 مؤتمراُ وزارياُ للاتحاد من أجل المتوسط في الـ 12 عاما الماضية، وشدد على أنه "ليس هناك نقص في الأفكار أو التوجهات السياسية" ولكن "حان الوقت لترجمتها إلى واقع".
T+ T T-