الخميس 26 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

باحث إماراتي: الحضور السياسي الإماراتي مكن شعوباً عديدة من التطور والعيش في سلام

قال الباحث الإماراتي الدكتور عبدالله محمد الشيبة: إن الإمارات "تحرص منذ تأسيسها قبل نصف قرن على تطبيق سياسة خارجية متوازنة تستند إلى أدوات القوة الصلبة والقوة الناعمة التي تشكل في مجملها القوة الذكية للدولة في علاقاتها الدبلوماسية، وجاء تنظيم إكسبو 2020 دبي، ليعزز تلك المكانة على المستوى الدولي، بفضل الشراكات الثنائية واللقاءات المتبادلة التي حرصت الإمارات على تقويتها والبناء عليها بما يخدم توجهاتها المستقبلية".

وأضاف الشيبة في تصريح خاص لـ 24: "المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الحكمة والمرونة في إدارة المشهد السياسي إقليمياً ودولياً، وهذا ما تسعى إليه قيادة دولة الامارات من خلال الحضور السياسي المتنامي، والذي يقوم على صيانة المصالح الوطنية واستمرارية العلاقات الودية وتخفيف التوترات الاقليمية قدر الإمكان، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام الشعوب للتطور والتنمية والعيش في سلام".

تسامح وانفتاح
وتابع حديثة قائلاً:"تأسست دولة الإمارات على مبادئ التسامح والانفتاح تجاه الشعوب والثقافات المختلفة، حيث تنبع هذه المبادئ من رغبة الدولة في بناء علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية على الصعيد الدولي، وهو الأمر الذي نلمسه يوماً بعد الآخر، بقوة ومتانة العلاقات مع مختلف دولة العالم، حيث تدرك الإمارات أن الانفتاح على العالم أداة لإرساء أسس التنمية والاستقرار والنهضة الشاملة، والبناء والتطوير، والتعايش السلمي".

وأوضح الدكتورعبدالله الشيبة أن النظام السياسي في الإمارات أحد أكثر النظم السياسية استقراراً في المنطقة والعالم، بفضل الرؤية الاستشرافية للقيادة الحكيمة، والجهود المستمرة لتوطيد العلاقات مع مختلف دول العالم، الأمر الذي أثمر نجاح الإمارات في تنظيم نسخة استثنائية من إكسبو".
T+ T T-