الأحد 29 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

خبراء أمميون: طالبان تحاول محو دور النساء

وقفة احتجاجية لأفغانيات رفضاً لقيود طالبان (أرشيف)
وقفة احتجاجية لأفغانيات رفضاً لقيود طالبان (أرشيف)
قالت مجموعة من 36 من خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة اليوم الإثنين إن قادة طالبان في أفغانستان يمارسون تمييزاً وعنفاً على أساس الجنس بشكل ممنهج ومؤسسي على نطاق واسع ضد النساء والفتيات.

وقال الخبراء في بيان "نحن معنيون بشأن الجهود المستمرة والممنهجة لاستبعاد النساء من المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية عبر البلاد".

وأضاف "هذه المخاوف استفحلت في حالة النساء من الأقليات العرقية والدينية واللغوية مثل الهزارة والطاجيك والهندوس وغيرها من الفئات التي تتسبب اختلافاتها في جعلها أضعف في أفغانستان".

أدخلت طالبان سلسلة من الإجراءات التقييدية ضد النساء والفتيات منذ استولت على البلاد في أغسطس (آب).

وجرى منع الكثير من النساء من العودة إلى وظائفهن. وجرى توجيه سائقي سيارات الأجرة بعدم الوقوف لراكبات لا يرتدين مواصفات محددة من الحجاب.. وتخشى النساء من التداعيات في حال عدن إلى منازلهن بدون أقارب من الرجال.

وقال الخبراء: "هذه السياسات أثرت أيضاً على قدرة النساء على العمل وكسب القوت ما دفعهن إلى مزيد من الفقر.. والنساء المعيلة هن الأكثر تضرراً، حيث أن معاناتهن زادت جراء العواقب المدمرة للأزمة الإنسانية في البلاد".

وجاء في البيان أن أكبر مصادر القلق هو حرمان النساء والفتيات من حقوقهن الأساسية من التعليم الثانوي وبعد الثانوي.

وجرى غلق المؤسسات التي أقيمت لمساعدة النساء والفتيات الضعيفات مثل وزارة شؤون المرأة ولجنة حقوق الإنسان المستقلة.

وتظاهرت النساء والفتيات في أفغانستان على الإجراءات بشكل مستمر على مدار الشهور الخمسة الماضية للمطالبة بحقوقهن في التعليم والعمل والحرية. وقام عناصر طالبان بضرب وتهديد واحتجاز المتظاهرات بشكل متكرر.
T+ T T-