الأحد 29 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

إضراب عام في السودان بعد مقتل 7 متظاهرين

مضربات في السودان (أرشيف)
مضربات في السودان (أرشيف)
أقام محتجون حواجز على الطرق في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الثلاثاء، وأغلقت بعض المتاجر والمكاتب في الوقت الذي بدأ فيه إضراب عام، وحملة عصيان مدني لمدة يومين احتجاجاً على مقتل متظاهرين.

ويطالب المحتجون الجيش، الذي تقاسم السلطة مع الجماعات المدنية، بالنأي بنفسه تماماً عن السياسية.

وقالت لجان المقاومة بولاية الخرطوم في بيان: "الواجب مقاومتهم حتى ننتصر أو يحكموا بلاداً خاوية بعد أن يقتلونا كلنا".

وأكدت الشرطة اليوم الثلاثاء سقوط القتلى السبعة، قائلة إنها استخدمت الحد الأدنى من القوة.

وأضافت "قوبل ذلك بعداء مستحكم ومواجهات اتسمت بالعنف المنظم". وتعهد الفريق أول عبد الفتاح البرهان، بفتح تحقيق في المواجهات.

وعرقلت الحواجز، التي أقيمت بالحجارة والطوب صباح اليوم، الوصول إلى بعض الطرق الرئيسية في شرق وجنوب الخرطوم، ومدينتي بحري وأم درمان المجاورتين.

وأضرم محتجون النار في إطارات السيارات في بعض الأماكن وكانت حركة المرور أخف من المعتاد.

وأعلنت مجموعات تمثل أطباء ومعلمين ومهندسين وطيارين دعمها للإضراب، وكذلك فعلت لجان المقاومة خارج العاصمة، للضغط على السلطات من خلال قطع إيرادات الدولة وإيقاف مظاهر الحياة.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية، وعلّقت دول غربية، كانت تدعم الانتقال إلى انتخابات ديمقراطية بعد الإطاحة بعمر البشير في 2019، الدعم الاقتصادي للبلاد.

وفي شرق وجنوب الخرطوم، بدا ما يقل قليلاً عن نصف الأعمال مغلقاً، ومنها صيدليات ومحلات لبيع مواد البناء ومطاعم، لكن لم تتأثر البنوك في العاصمة بشكل ملحوظ.

وعبرت عدة دول غربية والأمم المتحدة، التي تضغط لإجراء مفاوضات لحل الأزمة السياسية، عن قلقها بعد مقتل المتظاهرين أمس.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان: "بالاستخدام غير المتناسب للقوة واستمرار اعتقال الناشطين والصحافيين، تُظهر السلطات العسكرية أنها غير مستعدة لإيجاد حل سلمي للأزمة بالمفاوضات".
T+ T T-